abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
نجاح تاريخى فى سياحة المؤتمرات فى مصر
شفيق : مصر للسياحة حققت نجاح للسياحة المصريه
نجاح تاريخى فى سياحة المؤتمرات فى مصر
شفيق : مصر للسياحة حققت نجاح للسياحة المصريه
عدد : 01-2008
افتتح وزير السياحة زهير جرانه وعمرو العزبى رئيس هيئة تنشيط السياحة مؤتمر تكتل الشركات الالمانية السياحية والذى ضم أكبر خمس تحالفات لشركات سياحة فى المانيا وهى المرة الأولى التى يعقد فيها المؤتمر فى مصر.

وقال وزير السياحة زهير جرانه فى كلمته فى افتتاح المؤتمر أن السياحة الالمانية شهدت زيادة كبيرة العام الحالى وبلغت نسبة الزيادة فيها ما يقرب 20 % . وأوضح أن السوق الألماني يعد من أهم الأسواق المصدرة للسياحية لمصر، حيث زارها قرابة المليون سائح خلال العام الماضي وقضوا أكثر من 10 ملايين ليلة سياحية.

وأضاف أنه على مدار أكثر من خمس وعشرون عاما تعاملت الحكومة والقطاع الخاص يدا بيد لتنفيذ استراتيجية سياحية طويلة المدى مبنية على أسس صلبة ومستدامة وكان نتيجة ذلك ان الاستثمارات السياحية فى البنية الأساسية أصبحت سببا رئيسيا لسهولة الوصول إلى المقصد السياحى المصرى ، وفتح مقاصد داخلية جديدة مع الإستمرار فى تنمية الكوادر المصرية العاملة فى القطاع السياحى وأصبحت صناعة السياحة أحد اعمدة الاقتصاد المصرى فى الوقت الحاضر... موضحا أن نجاح مصر فى استقطاب هذا العدد من السياحة الالمانية هو جزء من استراتيجية جذب 14 مليون سائح عام 2011 .

وأكد جرانة أن ألمانيا تعد اكبر سوق مصدر للسائحين فى العالم ليصل إلى 89.4 مليون رحلة بحلول عام 2010 ،وينفق الألمان اكثر من 70 بليون دولار فى رحلاتهم السنوية .

واشار الى أن نجاح مصر فى جذب مثل هذا المؤتمر انما هو نقطة تحول فى السوق الالمانى لأن مصر كانت دوما تتميز بكونها مقصدا ثقافيا خاصا ضمن المقاصد الدولية أما اليوم أصبحت المقصد السياحى المفضل لهم لتنوع وتميز امكانيات مصر السياحية وبالأخص سياحة الجولف الذى يمارسها أكثر من 7 ملايين ألمانى ،ونحن نمتلك ملاعب مجهزة على أحدث المواصفات العالمية خلفيتها أهرامات الجيزة أوآثار مدينة الأقصرأو تطل على البحر الأبيض المتوسط أو البحرالأحمر تمثل مقصدا واعدا لسياحة الجولف فى مصر.

من جانبه قال رئيس هيئة تنشيط السياحة عمرو العزبى أن المقصد السياحى المصرى يشهد نموا ونجاحا كبيرا فى جذب مختلف انماط السياحة العالمية من كافة الاسواق سواء العربية او الاوروبية ، بالاضافة الى اسواق جنوب شرق اسيا التى بدأت تهتم بالمقصد السياحى المصرى .
واضاف أن مصر تمتلك مقومات متميزة تجذب السائح الالمانى الذى يبحث عن السياحة الإنفرادية القائمة على التنوع الجغرافى والطبيعى لممارسة المغامرات وخصوصية الأماكن وتقديم خدمات فندقية على أعلى مستوى.

وأشار الى أن السوق الالمانى من اهم الاسواق السياحية بالنسبة لمصر وهو دائما موضع اهتمام كبير من العاملين فى صناعة السياحة فى مصر وهم يشكلون 22 % من اجمالى السائحين الى محافظة البحر الاحمر .

وأوضح أن اقامة مثل هذا المؤتمر الضخم فى مصر وحضور أكثر من 1600 وكيل سياحى المانى للمؤتمر يمثلون 6500 شركة سياحية ووكيل سياحى المانى هى أصدق دعاية للترويج السياحى المصرى فى ألمانيا ،ويمثل هذا الحدث نجاح تاريخى لسياحة المؤتمرات فى مصر.

وخلال المؤتمر الصحفى الذى جرت وقائعه بالمركز الصحفى بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر أكد اللواء محمد شفيق رئيس شركة مصر للسياحة أن هذا المؤتمر كان من المقرر عقده فى مدينة الأقصر تحديدا لأنها مدينة متطورة حيث كان العدد المرتقب 1200 وعندما أعلن مستر بوزل عن رغبته فى عقد المؤتمر فى القاهرة قمنا بتنظيمه على أكمل وجه كشركة وطنية لها دورها الرائد فى التنشيط السياحى على مستوى العالم.وأضاف أن هذا الحدث عقد فى العام الماضى بعدد 600 فرد حقق زيادة فى عدد السائحين قدرها 25% فى البلد المضيفة له ،وحينما نتكلم عن مشاركة 1500 فرد من كبار أصحاب ومديرى الشركات السياحية وشركات التأمين ومسئولى الخطوط الملاحية المعروف بألمانيا الذين شاركوا فى المؤتمر بمصر ، فالزيادة المرتقبة فى عدد السائحين المترتبة على انعقاد هذا المؤتمر ستكون أضعافا ولاسيما أن هناك الكثير من التطورات التى تحدث فى النشاط السياحى فى مصر فى البحر الأحمر والبحر المتوسط والأقصر وسياحة الشواطئ فى الغردقة وشرم الشيخ ، حيث أصبحت من المقاصد السياحية الهامة جدا.

وأضاف شفيق أن دقة التنظيم وسير برنامجه وفق التوقيتات المرسومة له سوف تقود إلى زيادة تدفق عدد السائحين لمصر من خلال مكاتب مصر للسياحة فى فرانكفورت وغيرها من المكاتب للسياحية الأخرى بعدما تأكدت الثقة فى قدرة الشركة على تنظيم أكبر المؤتمرات السياحية الألمانية لأول مرة بمصر والتى تشكل قصة نجاح بارزة للسياحة المصرية.

وأكد ممثل التكتل الالمانى توماس بوزل أن السياحة ساهمت في تبادل الثقافات بين الشعبين حتى أن مصر اصبحت اهم مقصد سياحى للالمان وهى مصدر جذب دائم لهم بما تملكه من حضارة وامكانيات سياحية فريدة ومتميزة ومتنوعة .

وذكر أن هذا التكتل تم تشكيلة منذ خمس سنوات فقط وهذا هو الاجتماع الاول له لتقييم التجربة حيث أن هذا التكتل يخرج 25 % من السياحة فى السوق الالمانى الى الخارج وهو يمتلك 6500 مكتب سياحى حول العالم.

واشار الى أن اختيار مصر لعقد هذا الاجتماع جاء نظرا للمكانة الكبيرة لمصر فى صناعة السياحة فى السوق الالمانى والعلاقات القوية معها فى كافة المجالات وبخاصة السياحة .
 
 
ريهام البربرى