abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
:: إطلالة ::
نظرة إلى المستقبل
:: إطلالة ::
نظرة إلى المستقبل
عدد : 03-2008
لست من أنصار ترك العنان إلى الخيال.. ولكنى من الذين يميلون إلى التحليل وقراءة المستقبل بمنهجية تتماشى مع العلم والمنطق والتجارب السابقة وتحليل المعطيات والبيانات... فى البداية أود أن أؤكد أن الغالبية العظمى من مواطنى الدول أصبحوا يدركون أهمية السياحة و تأثيرها المباشر فى ميزان المدفوعات والدخل القومى و خلق فرص عمل وتنشيط الاستثمارعلاوة على تأثيره فى ثقافات الشعوب والحياة الاجتماعية والانفتاح على دول العالم المتقدمة واكتساب خبرات جديدة تعطى قيمة مضافة للفرد والمجتمع.
إن ازدياد حركة السياحة العالمية وزيادة الرغبة فى الانتقال أدركت أهميته الدول وتولد لديها اهتمام كبير ،فبهذه الصناعة وضعت نفسها على خريطة السياحة العالمية للحصول على نصيب منها يتناسب مع المقومات والموروثات التاريخية والحضارية التى تتميز بها .
والحقيقة أن ما من أحد يفكر بشكل مدروس فى الجانب الأخر للسياحة أقصد الجانب السلبى... فنحن ننبهر بالمنافع والايجابيات ونغفل عن السلبيات.لابد أن ندرس كيف نزيد من تحقيق المصلحة العامة والنفع فى مجمله وفى نفس الوقت مواجهة الضرر و محاولة التقليل منه... وكما ورد فى بداية حديثى أن جميعنا أصبحنا على دراية بأهمية السياحة كمصدر اقتصادى وثقافى .. فيجب أن نتوقف ونشير الى الآثار السلبية للسياحة بالنسبة للأمن و تأثيرها على القيم والعادات والتقاليد و البيئة والثروات الطبيعية .. فالمقصود بالأمن هو كل ما يقترف من الجرائم والافعال الضارة التى يرتكبها السائح ضد مواطنى الدولة التى يزورها وعلى الصعيد المقابل ما يقوم به المواطن من جرائم ضد السائح ،فقد أوضحت التقارير إلى وجود علاقة طردية بين زيادة السياحة ونسبه الجريمة سواء التى ترتكب ضد السائح أو التى يقوم بها السائح ضد المواطنين . ومنها جرائم المال مثل النصب والاحتيال والسرقة وتهريب المخدرات والنقد والذهب وغسيل الأموال وجرائم الهجرة غير الشرعية ، بالاضافة الى جرائم ترتكب ضد الأمن القومى،علاوة على استغلال السياحة كستار لجرائم الدعارة والسياحة الجنسية ومردود تلك الظواهر على اختلال القيم الاجتماعية ،فالكثير من الجرائم ترتكب تحت ستار السياحة .
وأخيرا يجب أن نتنبه على الرغم من ان أهمية السياحة باعتبارها الصناعة الاولى فى العالم الى كيفية الحفاظ على الدولة ضد سلبيات السياحة و أن نجعل المعيار الحقيقى هو سياحة الكيف وليس سياحة الكم فى محاولة لتجنب هذه الآثار ومردودها السلبى.
 
 
مجدى سليم
magdy@abou-alhool.com