abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
أنا .. والحكيم
تراثنا .... أمل وألم
أنا .. والحكيم   
تراثنا .... أمل وألم
عدد : 02-2008
"اعطني أذنك وأصغ إلى ما أقول ولينتقل ما تسمعه أذنك إلى قلبك لتفهم ما أقول"
هكذا بدأت برديات الحكيم "أمنحتب بن كنخت" التى اكتشفت فى حفريات يانوبوليس(اخميم) والموجودة فى المتحف البريطانى ،والتى تتكون من 30 بابا كتبها لابنه "مريت"،وفجأة وجدتني وأنا فى القرن الواحد والعشرين أقف مذهولة واحترت بأي الحكم أبدأ فلقد تناولت الحكم موضوعات متعددة وكلها هامة فى حياتنا اليوم.
ولكن اسمحوا لي أن أبدأ بأولى الحكم وهى: "يمكنك أن تسحق الزهرة بقدمك ,ولكن لن تزيل عطرها أو تغير لونها"
وهذا هو الإنسان المصري كان ولازال كتلة متحركة من الأمل مهما تحدته الظروف ،فاليأس لا يعرف إليه بابا فهو سيظل صامدا شامخا عريقا كحضارته التى لم تتأثر بالاستعمار أو التغيرات المناخيه - فمصر هى مهد الحضارات ازدهرت على أرضها العديد من الحضارات منها الفرعونيه ،واليونانية،والرومانية ،وكذلك احتوت الأديان السماويه الثلاثة - تشرق عليه الشمس كل صباح يراقب ويشاهد ويقارن ويقول فى نفسه أين ذالكم الجيل الذى بنى الأهرامات؟ ...ويطرح سؤالا هاما:هل هذا الجيل الذى يحيا بين اظهرنا هو حفيد بناه الأهرام؟
وصمود المصري القديم نابع من كونه صاحب رساله ولديه هدف جلى وان لم يصرح به فهو لايراه بعيد المنال فهو يعلم جيدا ان الصمود هو مشعل بلوغ الهدف ونحن نستمد صلابتنا منك يا أبا الهول ونعدك بأننا سنتحد كل الصعاب ليظل اسمك باقيا ويسافر إلى كل بلدان الأرض تنطق به كل اللهجات ،فالزهرة لم تمت ولكنها ظلت باقيه بعطرها ولونها ,ولكن الخسران المبين لمن سحقها لأنه حرم نفسه وحرم غيره من الاستمتاع بالزهره .فإن لم تتعهد الزهرة بالرعاية فلا تسحقها واتركها للآخرين للاستمتاع بها.
وسر اختياري لهذه الحكمة هو أن الزهرة عند القدماء سر من أسرار الوجود ، تخرج من باطن الأرض الجافة بعد أن ترويها مياة الحياة فيشتد عودها وتخضر أوراقها وتتلون الزهرة بأجمل الالوان وينتشر عبيرعطرها فإذا حان أجلها جفت عروقها وذبلت أوراقها وذهب اخضرارها واختفت ألوان الزهرة ونضب عبيرها وتعصف بها الريح لتعود إلى الأرض من جديد .
 
 
نهال مصطفى