abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
إطلاله
صناعة العصر
إطلاله
صناعة العصر
عدد : 10-2007
لم أدع يوماً أننى صاحب قلم ولكن جريدة أبو الهول أثارت فى نفسى غيرة جعلتنى متحمسا لكتابة هذه السطور لكم .. فأنا مؤمن بالتخصص بل وأحيانا التخصص الدقيق .. وهو ما يتجه إليه العالم اليوم،وبالطبع أقصد العالم المتقدم الناجح ،الذى يدرك تماما الإحساس بقيمة الأشياء وكيفية التعامل معها ..ولن أطيل عليكم فى هذا المقام .. وإنما سأوجه حديثى إليك عزيزى القارىء حول صناعة العصر.

الصناعة التى أصبحت تلفت أنظار العالم لما تملكه من قوة تأثير على مقدرات الدول فى زمن لا يعترف إلا بالدخل والناتج المحلى والمدخرات وخلق فرص متاحة لإستيعاب الآيدى العاملة وبالتالى تخفيف حدة مشكلة البطالة التى تعانى منها دول العالم أجمع .

إنها صناعة السياحة التى فاقت الخيال بعد ما حققت خلال العام الماضى ما يقرب من 800 مليون سائح جابوا معظم أنحاء العالم و أنفقوا من أجلها البلايين .

هذه الصناعة التى أصبح ينفق عليها أكثر من صناعة الأسلحة والطائرات والسيارات وغيرها من أكبر صناعات العالم ... أننى أخاطب الشعب المصرى وليست الحكومة أو قطاع الأعمال السياحى الخاص لأنهم استطاعوا بالفعل أن يدركوا قيمة السياحة فى مصر،فلقد ساهمت بنسبة نمو 11.3 % من قيمة الناتج المحلى العام الماضى ، وبلغ عائد دخل القطاع السياحى 7.6 مليار دولار وهو يعد أعلى عائد دخل مقارنة بقناة السويس الذى بلغ ما يقرب من 4 مليار دولار .. ألا يكفينا أن ندرك حقيقة إن كل مليون سائح قادم إلى مصر يتيح 200 ألف فرصة عمل حقيقية أمام أبناء الشعب المصرى ؟! ... إنها ضرورة قومية يرى فيها المصريون مستقبلهم و مستقبل أولادهم .. يلتمسوا الأمن والآمان .. يبرزوا الحاضر و يتقدموا بالمستقبل .. هى الصناعة الوحيدة التى تنادى بالحفاظ على البيئة لضمان حق المواطن المصرى مستقبلا فى أن تبقى هذه البيئة خالية من التلوث نظيفة قادرة أن تبيع نفسها لسائحى العالم أجمع .. صناعة تبادل الثقافات وخلق المودة بين شعوب الأرض .

ولأننى أحترم قائل هذه العبارة سأكتفى بأن أختم حديثى بها ...
" إن السياحة تصلح ما تفسده السياسة ".
 
 
بقلم / مجدى سليم
قطاع السياحة الدولية
بهيئة تنشيط السياحة المصرية
Sliem@Abou-AlHool.com