abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مصر فى عيونهم
مصر فى عيونهم
عدد : 10-2007
قد لا يعرف الكثيرون عن سحر وجمال السياحة فى الأقصر التى تحوى وحدها ثلث آثار العالم لذلك هى أعظم متحف مفتوح فى العالم الملىء بالرهبة والأسرار الموحية بالحضارة القديمة كانت الأقصر جزءاً من طيبة وكانت الاقصر مقعد القوة لمدة 1350 عاماً بدءاً من عام ( 2100 ق.م – 750 ق.م ) . ولهذا ينبهر الزائر عند زيارته للمدينة التى تتسم بعمدانها الرهيبة المساحة على شاطئى النيل فى مدينة الحياة فى الشرق حيث تشرق الشمس و فى مدينة الموت فى الغرب حيث تغرب الشمس فى مدارها غير المنتهى حيث ترقد الحياة بسلام .

وفى احدى أجزاء طيبة القديمة بمعبد حتشبسوت جاء لقائى مع زوجين ايطاليين من مدينه " بروجيا" واسمهم ستيفانو و ¬تشلستى فى أول زيارة لهم فى مصر لقضاء شهر العسل وبصحبتهم زوجين أخريين من مدينة "باليرمو " اسمهم انطونيو و تريزا .

وحول سبب اختيارهم لمصر لقضاء أجازة شهر العسل قالت تشلستى: كنت أرغب فى قضاء شهر العسل فى الصين ولكن عمتى هى من نصحتنى بأن يقع اختيارنا على مصر لانها قامت بزيارة بلاد كثيرة جدا منها الصين ومصر وامريكا وجنوب افريقيا وامريكا الجنوبيه لكن مصر كانت أكثر البلدان التى تأثرت بها وتركت انطباعات وذكريات طيبة معها لاتنسى و أضافت عند عودتنا لإيطاليا سأشكر عمتى على نصيحتها فلقد أمضيت أيام ممتعة وجميلة.

وأضاف ستيفانو ضاحكاً أنه استمتع بركوب الجمل "سفينة الصحراء" والابحار فوق صفحات مياة النيل فى أسوان ومراقبة شروق وغروب الشمس فى تجربة فريدة لا يمكن أن ينساها .

اما تريزا فقالت : انها اختارت مصر لأنها سمعت كثيرا عنها من صديقاتها وحب الفضول عندها كان سبب اختيارها لقضاء أجازتها هنا فى مصر كما أنها استمتعت بالرحلة النيلية على الباخرة " شيرى بوت" . ومن أكثر الأشياء المثيرة للإنتباة الابتسامه الدائمه على وجه المصريين والترحيب الشديد بهم .

اما بالنسبه لشعورهم بالآمان داخل مصر فقال " أنطونيو " : الآمان موجود اكثر فى المدن الصغيره فمثلا الاقصر واسوان لم نشعر باى خوف فيها اما فى القاهره فشعرنا برهبه من الزحام الشديد وعاده نحن كإيطاليين نخاف من الزحام لاننا لم نتعود عليه .

وعن أجمل الهدايا التذكارية التى قاموا بشرائها قامت تريزا بشراء الجعران الفرعونى الذى يجلب الحظ و بعض التماثيل الخاصة بالآلهه الفرعونيه والمصنوعة من الألبستر والبازلت و الحجر الجيرى لأصدقائها فى إيطاليا والتى اشتهرت بها مدينة الأقصر والتى تتراوح ثمنها ما بين( 10 –40 ) يورو . وعقب أنطونيو لم أتمكن من شراء الهدايا التذكارية إلا بصحبة المرشد السياحى حيث يرشدنا الى أساليب الفصال التى ينتهجها الباعه المصريون مع السائحين.

ومن أطرف المواقف التى حدثت لهم كانت عند زيارتهم لإحدى القرى النوبية بمدينة أسوان حيث استمتعوا بمشاهدة التمساح الصغير وهو يتناول من يدى الحارس وجبة الغذاء وحينما تقدموا منه ليلتقطوا معه صورة تذكارية فتح فمه ففروا هاربين خوفا من فم التمساح.
 
 
أيمن حجاج
مرشد سياحى
Ayman_Hagag@abou-alhool.com