abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
كلام آخر
التوك توك... و سلامة البيئة
كلام آخر
 التوك توك... و سلامة البيئة
عدد : 11-2008
العالم ينادى بالتصدى لمشكلات البيئة ووضع حلولا جذرية لمعالجتها والتى أصبحت لا تعد ولا تحصى ومحورها الأساسى نشاط الانسان... ويعد قطاع وسائل النقل من اكثر القطاعات اضرارا بالبيئة حيث ان وسائل النقل في تزايد مستمر ولعل المتضرر الاساسي منها هو الهواء حيث تتسبب الغازات المنطلقة من عوادم السيارات بالكثير من الاضرار البيئية حيث تصل الى 70% من الغازات الملوثة الموجودة في الهواء.

وفى مشروع رائع لحل مشكلة زحام المواصلات جاء مشروع تاكسى العاصمة الذى يعمل بالغازالطبيعى كوقود نظيف ليحل الكثير من المشكلات المرورية وبالفعل التزم جميع سائقوه بالضوابط المرورية، واذا واتتك فرصة استقلاله فأعتقد أنك لن تندم فهونظيف ومريح ومجهز بتكييف بارد – ساخن ويمكنك استدعاؤه من مكان اقامتك،وستكتشف بنفسك أن سائقوه على درجة كبيرة من الوعى لخدمة ركابهم سواء المصريين أوالسائحين.

ومنذ خمس سنوات أطل علينا مشروع"التوك توك"... ليس بمصرى بل سبقتنا اليه بعض الدول الأسيوية مثل الهند وبنجلاديش ثم منعته لأنه سيكون واحد من مسببات التلوث البيئى ... ومابين موافق ومعارض وجد المسئولون المصريون أنه وسيلة مواصلات أصبحت لا مفر منها لما يوفره من فرص كسب العمل المشروع بالرغم من عدم وجود رخصة تسيير له... وبعد انطلاقه لمدة أربع سنوات فى بعض المحافظات السياحية كوسيلة انتقال بديلة عن عدم وجود وسائل النقل الأخرى،قامت الهيئة العامة للمواصفات والجودة العام الماضى بوضع شروط تسيير تتطابق مع المعايير الدولية لتوافرالآمن والسلامة ومنها ألا تزيد سرعته عن 60 كم فى الساعة وألا يزيد حمولته عن 6 ركاب ... وغابت أيضا الرخصة المرورية وأصبح التوك توك مهنه ما لا مهنه له من ذوى ال 14 عاماً ...وبالطبع وسيلة مواصلات غير آمنه يقبل عليها المصريين ويمتنع عنها السائحون.

واليوم تم ولادة شهادة معترف بها مرورياً بالترخيص ل4500 عربة توك توك بالتجول فى شوارع محافظة الجيزة ... واندهشت لحالنا العجيب هل بنجلاديش تمنعه حفاظا على البيئة بينما نحن نوافق على زيادة أعداده فى واحدة من كبرى محافظات مصر السياحية.
لقد آن الآوان أن نتحرر من الأمية البيئية... فبدلا من أن نطرح حلول لمشكلة المرور نختلقها نحن بقرارات ينقصها الكثير من الدراسة... ونصر على تجاهل التشريعات البيئية فى القوانين المصرية.
 
 
ريهام البربرى
rehamelbarbary2006@yahoo.com