abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
صمام الأمان
صمام الأمان
عدد : 01-2009
منذ أربعة شهور بدأت السياحة المصرية تتأثر بالأزمة الاقتصادية العالمية وبدأت الوزارة وهيئاتها وكل الجهات العاملة فى القطاع السياحى تتوجس الشعور بالخطر على مستقبل واحدة من أهم الصناعات المصرية والتى تساهم بحوالى 3ر11% من الإقتصاد القومى .

وبالتبعية يشترك الجميع فى وضع خطط واستراتيجيات فى كيفية التقليل من نسبة الخسائر التى ستتأثر بها السياحة المصرية فى ظل أزمة عاتية لا يعلم القائمين فى منظومة العمل السياحى مدى درجة تأثر مصر بها أو تحديد مدتها.

وأصبح تنشيط السياحة الداخلية بمثابة صمام آمان لعبور الأزمة و لضمان فعالياتها لابد من تطوير المنتج السياحي داخليا وتنظيم وتنفيذ برامج سياحية داخلية وتوفير مستلزماتها والترويج والتسويق لها ‏ وكل ذلك يقع مسئوليته على اتحاد غرف ومكاتب السياحة والسفر واصحاب المنشآت فآن آوان طرح عدة برامج سياحية داخلية مدروسة بدقة من حيث السعر والجودة والخدمات لتشمل معظم المحافظات المؤهلة لاستقبال هذه البرامج والتى تتناسب مع دخل كافة شرائح المجتمع.‏
بالإضافة الى العمل على تفعيل ادوار المدارس وتشجيع مبادراتها للمساهمة في الارتقاء بالسياحة الداخلية ودعمها ماديا ومعنويا، والعمل على التطوير المستمر للمناهج الدراسية وفق احتياجات الطلاب وحاجات المجتمع. و ضرورة تعريف المدارس بالبرامج والانشطة السياحية الهادفة، و زيادة الوعى السياحى عند الطلاب بتقديم برامج متنوعة وجذابة في فن التعامل مع السائحين بأسلوب حضاري وترك أثر طيب فى نفس السائح يدفعه إلى العودة مرة أخرى ودعوة الآخرين للزيارة.
نحن لا نتكلم فقط عن الرفاهية والاستجمام والراحة بل نتكلم عن صناعة المستقبل من حيث كونها أداة للتفاعل بين الثقافات والشعوب وبالتالي لتعزيز فرص الاستقرار والسلام.
ولا نستطيع أن نغفل قدرتها على توفير فرص عمل دائمة تدر دخلا وفيرا على العاملين بها فعندما نتكاتف لتشجيع السياحة الداخلية نكون بالتبعية نساند آلاف الشباب العاملين فى هذا القطاع وإن كان أغلبهم من المغتربين والمسئولين عن ذويهم فى ظل أزمة اقتصادية فرضت على قطاع حيوى إن بدأت مؤشرات نموه فى الانخفاض سيصاحبه ارتفاع فى معدل البطالة وهذا ما تم بالفعل فى العديد من فنادقنا فى محافظة جنوب سيناء .

وبالرغم من أننا على مشارف أجازة نصف العام الا أنى أتصور أن القارىء المصرى حاليا لم يحدد بعد أين سيذهب هو وأسرته أو أصدقائه لذا أقول له انضم معنا لنمسك جميعا بصمام أمان السياحة المصرية.
 
 
ريهام البربرى
Rehamelbarbary2006@yahoo.com