abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
جرانه اختتم جولته الأوربية فى النمسا
جرانه اختتم جولته الأوربية فى النمسا
عدد : 01-2009
عقد جرانه مؤتمراً صحفياً لكبرى وسائل الإعلام النمساوية مؤكداً على أن انتشار الأخبار السلبية التي تتناولها غالبية وسائل الإعلام تساهم بصورة كبيرة في خلق حالة من "البلبلة والذعر" تؤثر سلباً على قرارات السائحين في السفر، ودعا إلى تناول قضية الأزمة الاقتصادية بصورة أكثر واقعية وموضوعية وأقل سلبية حتى لا تتأثر حركة السياحة العالمية بصورة كبيرة.
وأوضح جرانه في هذا الشأن أن حركة السياحة العالمية تبلغ 900 مليون سائح، وضرب مثلاً على أنه إذا خسرت الحركة العالمية 10% فقط من من إجمالها، فهذا يعنى خسارة 9 مليون سائح، وهو عدد لا يمكن الاستهانة به أو الاستغناء عنه فى ذات الوقت.

وأشار جرانه إلى أن نسبة السياحة زادت 16.7% إلى مصر من السوق النمساوى، حيث بلغ عدد السائحين النمساويين العام الماضى 208.000 سائح.

وتلقى جرانه مجموعة من الأسئلة حول الحملات التسويقية المشتركة وجدواها فى المرحلة الراهنة حيث أوضح سيادته إن بعض منظمى الرحلات قد يلجئون فى هذه الآونة إلى تقليص ميزانياتهم فى الدعاية والإعلان، والاستغناء عن بعض العمالة وهو ما يجب تجنبه حالياً، ولذا فإن الوزارة تسعى إلى تشجيع منظمى الرحلات على الإبقاء على آلياتهم الدعائية والإعلانية بضخ ميزانية لهذا العنصر الهام، حيث أوضح إن كل دولار تم صرفه فى الدعاية والإعلان فى مصر قد ساهم فى توليد 181 دولار فى المقابل.

وشرح جرانه سبل التعاون بين مصر والنمسا فى المجال السياحى، موضحاً أنه تم بالفعل إنشاء عدة برامج تدريبية بين البلدين، منها برنامج "التوأمة" ، برامج الغطس، وبرامج القيادة (OMDC) لتدريب سائقى الحافلات السياحية على أعلى مستويات وكذا برامج تدريب الموارد البشرية (Module) للعاملين فى القطاع السياحى لمواكبة المعايير الدولية فى تلك المجالات.

وفى عقب ذلك التقى جرانه بشركات ETI ، TUI وماجيك لايف وشركة طيران Lauda Air التابعة لشركة الطيران النمساوية.
وشرح جرانه للشركات النمساوية أثناء لقاءاته ضرورة التفات الشركات إلى أهمية البقاء فى هذه المرحلة وتغليب ذلك على تحقيق الأرباح، لأنه من الضرورى للغاية الحفاظ على منظمى الرحلات ووكلائهم السياحيين والعاملين بتلك الشركات، حتى لو كان تحقيق ذلك بهامش ربح أقل.

واستطرد جرانه مؤكداً على أهمية الاهتمام المباشر بالسائح وذلك فى ظل قراراته التى ستصبح محسوبة إلى حد كبير فى الفترة القادمة ونظراً للتوقعات بقيام السائحين تقليص عدد رحلاتهم نتيجة لعدم وضوح أبعاد الأزمة بصورة جلية حتى الآن.

وطالب منظمو الرحلات النمساويون بضرورة مشاركة القطاع السياحى المصرى فى ميزانية التسويق والاستمرار فى دعم الطيران العارض، حيث أن الغالبية العظمى من السياحة النمساوية إلى مصر تعتمد على هذا الدعم مشيراً إلى الدور الإيجابى لوزارة الطيران المدنى فى هذا الشأن من حيث منح تسهيلات لشركات الطيران الجديدة، ومد العمل بمنح التخفيضات التى كان معمولاً بها قبل بداية الأزمة.

وشرح جرانه ضرورة حماية الوكيل المصرى، مشيراً إلى أنه كان قد أصدر قراراً يلزم جميع الشركات الأجنبية بعدم المساس بحقوق الشريك المصرى وأنه سيقوم بإلغاء التراخيص للشركات العاملة فى مصر فى حالة ثبوت الإضرار بالوكيل المصرى.

 
 
ريهام البربرى