abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
رأس نفرتيتي غادرت مصر بخدعة المانية
 رأس نفرتيتي غادرت مصر بخدعة المانية
عدد : 02-2009
كشفت وثيقة اكتشفت مؤخرا في المعهد الالماني للدراسات الشرقية خدعة عالم آثار الماني فى تهريب تمثال رأس الملكة الفرعونية نفرتيتي الشهير من مصر الى المانيا في اوائل القرن العشرين.

فقد ادرج عالم الآثار الألماني لودفيج بورخاردت تمثال نفرتيتي خلال قائمة الاكتشافات التي اشرف عليها عام 1913، الا انه وصف التمثال بانه عديم القيمة مصنوع من الجبس لاقيمة له في حين ان الملامح الملكية لنفرتيتي منحوتة في الحجر الجيري.
، وخبأه داخل صندوق في غرفة معتمة،وتعمد ان تكون صورة التمثال التي سلمها للمسئولين باهتة لا تعبر عن جمال الاثر الحقيقي.

ويعتبر تمثال نفرتيتي النصفي قطعة فنية لا تقدر بثمن ويجذب كل عام حوالي نصف مليون زائر في المتحف المصري ببرلين.


ويعتقد أن التمثال نحت حوالي سنة 1350 قبل الميلاد، وقد انتشل بوخاردت التمثال من أرض تل العمارنة في شهر ديسمبر 1912 ونقل التمثال إلى ألمانيا بموجب اتفاق أبرم في سنة 1913.

وفى وقت سابق اعلن الدكتور زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أن وزارة الخارجية المصرية ستبعث بخطاب إلى ألمانيا تطالب فيه بإعادة التمثال لمصر وقد أثار هذا الطلب جدلا واسعا في المانيا وقتها لأن برلين ترفض إعادته .
 
 
طه النواصرة