abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
نجاح مشروع التوأمة بين سياحة مصر والنمسا
نجاح مشروع التوأمة بين سياحة مصر والنمسا
عدد : 05-2009
أعلن وزير السياحة المصري زهير جرانه نجاح مشروع التوأمة " بين الجانبين المصرى والنمساوى, والذى إستمر لمدة ثلاث أعوام بتمويل من الإتحاد الأوروبى وتم تنفيذه في إطار برنامج المشاركة المصرية الأوروبية.
وقد أعلن جرانه أنه بالرغم من الصعوبات الإقتصادية التى تشهدها الأسواق الأوروبية الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر مثل ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة إلا أنها إستطاعت الحفاظ على أعداد السائحين الوفدين منها إلى مصر وهو ما يؤكد القدرة التنافسية للمقصد السياحى المصرى.
وأوضح جرانة أنه يعتمد على ستة ركائز هى إسترتيجية التسويق وعملية التسويق وتكنولوجيا المعلومات والتصميم المؤسسى والموارد البشرية والتدريب، مشيراً إلى أن المشروع قد حقق العديد من الإنجازات من بينها إعداد إستراتيجية متكاملة تعتمد عليها هيئة التنشيط فى التسويق، إلى جانب خطة متكاملة لتكنولوجيا المعلومات والتى ستساهم فى تنفيذ النظام التكنولوجى الجديد للهيئة كما تم إنشاء عدد من الوحدات الجديدة بالهيئة مثل وحدة أبحاث التسويق ووحدة السياحة الصحراوية ووحدة السياحة العلاجية وغيرها.
كما أشار جرانه إلى النجاح الذى تحقق فى مجال التدريب حيث تم إيفاد مجموعة من العاملين بالهيئة إلى النمسا للتدرب عملياً.
كما أشار السفير النمساوى إلى أن التوأمة بين مصر والنمسا كانت ناجحة بالفعل بفضل التصميم الممتاز للمشروع، علاوة على الالتزام الكبير لفرق العمل من كلا الجانبين.فقد تعاونت فرق العمل تعاونا مثمرا خلال الفترة الماضية، مما أدى إلى تعزيز مجالات جديدة مثل السياحة الصحراوية والسياحة العلاجية، كما ركزت بشكل خاص على التطوير المؤسسي لهيئة تنشيط السياحة وعلى التعاون مع القطاع الخاص والذى من شأنه المساهمة في تنمية مصر كمقصد سياحي رئيسي.

ومن جانبه أكد رئيس هيئة تنشيط السياحة عمرو العزبى على النجاح الذى أثمر عنه العمل المستمر فى هذا المشروع خلال الأعوام الثلاثة الماضية بالتعاون مع الجانب النمساوى والاستفادة المتبادلة من كلا الطرفين لتطبيق أفضل الممارسات في أوروبا في مجال التنشيط السياحى لهيئة تنشيط السياحة المصرية.

جدير بالذكر أنه قد تم تنفيذ المشروع من قبل الوكالة النمساوية للتكامل الأوروبي والتنمية الاقتصادية وهي أكبر المؤسسات النمساوية المتخصصة للمشروعات الدولية الاتحادية النمساوية مع 8 وزارات فيدرالية نمساوية والعديد من المؤسسات التابعة لها. وتعد هذه التوأمة هي الأكبر في مصر حتى الآن، بتمويل قدره 2.3 مليون يورو والتي يشترك فيها 30 من الخبراء الأوروبيين ومعظمهم من النمسا، إضافة إلى خبراء من بعض الدول الأوروبية الأخرى، على سبيل المثال هولندا وسلوفينيا وألمانيا وايرلندا وبريطانيا.

 
 
ريهام البربرى