abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
ثورة جديدة في عالم الويب
ثورة جديدة في عالم الويب
عدد : 06-2009
شبكة الويب الحالية غنية بالمستندات والمعلومات والموارد المنوعة والتى يمكن الوصول إليها عن طريق محركات البحث التقليدية بالكلمات الدالة دون محاولة التعرف على محتوى المسندات ولذلك عند البحث عن جملة ما فان محرك البحث المستخدم يرجع بكم هائل من المستندات الغير مرتبطة ارتباطا وثيقا بكلمات البحث ولذلك قدم بيرنرز لي مايعرف بالويب الاستدلالية لتلافى هذا العيب ولاضفاء مزيد من الذكاء على شبكة الويب وهي امتداد للويب الحالية ولكن تختلف عنها بأنها تتفهم مدلولات الألفاظ والمعاني البشرية اليا.
والويب الاستدلالية (أو ما يطلق عليها أحيانا الويب 3.0) (Semantic Web) هى شبكة تشابه قاعدة بيانات عملاقة وبياناتها هى دلالات المستندات. وعلى ذلك يمكن للحاسبات أن تتعرف على فحوى ومضمون المستندات. ولكن تنظيم هذه المستندات والمصادر بصورتها الحالية يجعل عملية البحث للوصول إليها أمراً غاية في الصعوبة وكان لابد من استخدام تكنولوجيا تناسب السيمانتك ويب ومنها لغات الانتولوجي او لغات وجود الويب (languages Ontology)، وهى طريقة لتمثيل المفاهيم وذلك عن طريق الربط بينها بعلاقات ذات معنى، حتى يسهل ربط الأشياء الموجودة بعضها البعض. وهذه اللغات ذات معايير قياسية (Standards) متاحة للجميع ويمكن الرجوع إليها كمعيار موحد في تمثيل البيانات، وبالتالي فإن استخدامها في تطبيقات الويب الاستدلالية ستمنح البيانات قابلية أكثر للتبادل والوصول دون الحاجة لتحويلها إلى صيغة يفهمها الطرف الآخر.
بيرنرز لي، وهو ابو الويب الحالى ، قدم لهذا الجيل الثالث من الويب وهو يعتقد ان الشبكة الحالية أصبحت مهيأة للتوسع خلال السنوات القليلة المقبلة. وبانه في غضون عشرين عاماً من اليوم سينظر العالم إلى اللحظة الحالية على أنها مجرد جنين لما ستكون عليه الإنترنت في المستقبل فعالم الويب على مشارف تطورات ثورية في الفترة المقبلة. واننا سنشهد خلال السنوات المقبلة شبكة إنترنت جديدة كلياً من شأنها تمكين مستخدمي الشبكة من معالجة البيانات وتحليلها بصورة أفضل من الموجود حالياً على الشبكة الدولية. اذن هى ثورة جديدة في عالم الويب حيث تصبح المسندات والمصادر قابلة للمعالجة من قبل الحاسبات بدلاً من كونها بشرية التوجيه في الويب الحالي. وبالتالي فإن الويب الاستدلالى يسمح للمتصفح أو البرمجيات بالبحث والعثور على المعلومات ومشاركتها بدلاً عن البشر.
ولإضافة طبقة من الدلالات اللفظية إلى الشبكة القائمة،هناك ثلاثة تحديات تحتاج إلى تحقيق أولهما: تركيبة واضحة لتمثيل واصفات البيانات (Metadata)،وثانيا:مفردات لتوصيف واصفات البيانات. وواصفات بيانات لكل صفحة من صفحات الويب.

واستخدامات الويب الاستدلالية متعددة وفى مجالات مختلفة منها السياحية والتجارية والطبية والتعليمية واللغوية وغيرها.
ففي المجال السياحى هناك العديد من افكار وتطبيقات الويب الاستدلالية ،على سبيل المثال، يمكن استخدامه في عمل بوابة سياحية تضم معلومات عن المقاصد السياحية مستخرجة من قواعد بيانات معدة سلفا عن هذه المقاصد ، ويتم التوليف بين هذه البيانات باستخدام تقنيات الويب الاستدلالية وذلك لعمل أنتولوجي مشترك بين جميع الأطراف المستفيدة لتوصيف بياناتها. كما تم استخدام تقنيات الويب الاستدلالية لإيجاد حلول لبعض المشاكل التي تحصل لبعض المقاصد ذات الاقبال الضعيف وذلك عن طريق إجراء استعلامات ذكية عن البيانات الموجودة . وتمكين فهم أفضل لمشاكل هذه المقاصد وتسريع عملية تطويرها. وتسجيل تجربة الزائرين وترميزها. وقد استند النظام على تقنيات الويب الاستدلالية لتوصيف هذه الانطباعات وترميزها لسرعة الوصول إليها وللقيام ببعض العمليات الاستنباطية منها. ومن التطبيقات ايضا محرك البحث الجديد الذي أطلقته جوجل، والمعروف باسم Froogle.
 
 
د.هانى حرب
harbhany@yahoo.com