abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
إطلالة
رب ضارة نافعة
إطلالة
رب ضارة نافعة
عدد : 01-2009
حديثى بلا حرج … والاعتراف ببعض السلبيات ليس نهاية العالم بل هو بداية الطريق الصحيح لتصويب الأخطاء وتجاوزها… لقد تعرضت السياحة فى مصر للعديد من الأزمات وعلى الرغم من تفاقم نتائجها السلبية إلا أنه على الصعيد الأخر أصبحت تجربة مصر فى التصدى للأزمات واحدة من التجارب التى يشاد بها عند التحدث عن الأزمات التى قد تتعرض لها الدول.

وأنا شخصياً شاهدت دولاً أفريقية وغير أفريقية كثيرة تطلب من مصر نقل خبراتها لهم… وعلى الرغم من صعوبة استدعاء الأحداث الأليمة إلا أننى عشت تجربة من أهم ما مر بى من خبرات جاءت بعد حادث تعرض مجموعة من السائحين اليونانيين لحادث ارهابى أمام فندق أوربا بشارع الهرم وكان ضحيته ما يقرب من عشرين قتيل… وقتها ضجت الدنيا ووزارة السياحة وجاء نتيجة التفكير هو الغاء كل الاعلانات الخاصة بمصر والتى تتحدث عن الهرم ومنطقة الأهرامات حتى تستبعد من ذاكرة السائح الحادث الأليم ، وتبرعت وزارة السياحة وقتها بكل اعلانات الشوارع الى الجمعيات الخيرية فى الدول الأجنبية... درس تعلمه كل من كان يعمل بوزارة السياحة فى هذا الوقت وبالتالى نقل خبرته لمن بعده وأصبح هناك ركيزة قوية وخبرات عملية لا يمكن أن يستهان بها.

ويأخذنا الحديث الى شىء آخر فاذا كنا نعيش الأن أزمة عاتية بكل المقاييس نتوقع منها كساداً بدأت تظهر ملامحه منذ شهر أغسطس 2008 … فلماذا لا نستغل فترة الكساد هذه فى تطوير أنفسنا فى علاج الشروخ التى ننساها ولا نتذكرها ؟… فلقد حان الوقت كى نعيد النظر فى أشياء كثيرة نعرفها يقيناً ولكن لا نلتفت اليها تدقيقاً ،فياليتنا نصلح مايمكن اصلاحه ونعيد تنظيم البيت من الداخل .

قد تطول فترة هذا الكساد أو تقصر،المهم استغلال هذه الفرصة لتحقيق قيمة مضافة لمقوماتنا السياحية .. فإذا كانت لا تقارن كما نقول، فلماذا لا نعالج قصوراً ينتقص من قدرتنا التنافسية؟… لماذا لا نخوض معركة مع سلوكياتنا الادارية فى خدماتنا المقدمة والارتقاء بها ؟ …ومنع تكرار حوادث الطرق فى تطوير السياحة الداخلية …وتوجيه الاستثمار الفندقى بما يتناسب مع دخول المصريين…و فى زيادة الوعى السياحى لدى طوائف الشعب المصرى لمنع التعديات على مظاهر الجمال فى مصر … فى القضاء على كل ما يسىء الى مصر وحضاراتها وتاريخها الطويل!
 
 
مجدى سليم
magdi.selim@ yahoo.com