abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
العباءة العربية تتألق فى عاصمة الموضة العالمية
العباءة العربية تتألق فى عاصمة الموضة العالمية
عدد : 09-2009
أقيم أوائل الشهر الماضى معرض للعباءة العربية فى عاصمة الموضة باريس فى عرض يعد الأول من نوعه داخل فندق جورج الخامس، وهناك راحت تتبارى أسماء لامعة في عالم الأزياء والتصميم فى استعراض مواهبها وابتكاراتها لأحدث صيحات العباءات العربية وتصاميمها وأساليب ارتدائها وطُرق عرضها المثيرة للانتباه والفضول ،من أمثال نينا ريتشي وكارولين هريرا وغاليانو وألبيرتا فيريتي ومارتن جرانت وجان كلود جيترويس وبلومارين.
وعلى وقع الموسيقى ووسط غيمة كبيرة من الدخان، طلَّ على الحضور حصان عربي عملاق رمادي اللون وراح يثب ويتهادى في قاعة الاستقبال الواقعة تحت الأرض والمزركشة بالزُخارف البديعة،تعتلى ظهره عارضة أزياء روسية ذات شعر أحمر ووراء الحصان مجموعة من عارضات الأزياء يتهادين بعباءاتهن السوداء. ثم أخذت تتوالى العارضات على المنصة بأساليب مبتكرة وجديدة، خيِّل للحضور وكأنهم انتقلوا ليعيشوا تفاصيل أحد مشاهد جزيرة العرب وفصلا من فصول الليالي العربية.
تقول منظِّمة العرض دانيا ترحيني التي تعمل مع محلات "ساكس فيفث أفينيو": لقد أدركت أن النساء في السعودية يرتدين ماركات لمصممين عالميين بارزين، لكن يتعين عليهن أن يغطين أنفسهن بالعباءة العربية السوداء عندما يخرجن للخارج.
وأضافت: أردتهن أن يكنَّ قادرات على ارتداء شيء يشعرن معه بالمتعة والسعادة، وليس كونه لزاما عليهن.
وعن المصاعب التي واجهتها بإقناع مصممين غربيين بتبنى فكرتها وتنفيذها، تقول دانيا: "لم يكن المصممون في البداية على ذلك القدر الكبير من الحماس والاندفاع. فهم لم يفهموا حقيقة الأمر، كما لم يستطيعوا أن يتخيلوا كيف يمكنهم أن يبتكروا عباءة تتماشى مع عالم الأزياء والموضة لذلك أرسلت لهم عباءات، كما شرحت لهم أن الفكرة هي أن يقوموا بربط الزي بالثقافة.و قلت لهم إن نفس النساء اللواتي يرتدين فساتين السهرة التي يصممونها سوف يرتدين العباءات التي سوف يقومون بتطويرها أو إبداعها."
وبالفعل قام بعض المصممين باضافة قطع الكريستال المتلألئة من نوع سواروسكي الى العباءات التى صمموها وقاموا بتطعيمها بالذهب والمخمل الناعم الملمس وبتطريزات اللؤلؤ، واستخدام قطع الشيفون والحرير الشفاف.
أما مصمم الأزياء البرتغالي فيليب أوليفيرا بابتيستا يقول: "كان الأمر ممتعا ومثيرا حقا أن نعمل على لباس له قواعده الخاصة للغاية. فالعباءة تقليديا سوداء اللون وهي تغطي الجسم وتكون طويلة لتصل إلى أخمص القدمين."
ومن المقرر أن تبيع محلات "ساكس فيفث أفينيو" ابتداء من شهر سبتمبر المقبل مجموعة من نماذج تلك العباءات بأسعار تتراوح ما بين 2000 و2500 دولار أمريكي للعباءة الواحدة.
وتقول دانيا إن محلاتها سوف تطرح مجموعات جديدة من العباءات مرتين سنويا، وسوف تشمل ألوانا أُخرى غير الأسود، مثل الأزرق الداكن أو البني الغامق."
 
 
هاجر عبد المنعم