abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
اللوموند والجارديان: القاهرة بدأت تفقد بريقها الثقافى
اللوموند والجارديان: القاهرة بدأت تفقد بريقها الثقافى
عدد : 09-2009
ذكرت صحيفتى "اللوموند والجارديان" الفرنسية تقريرا مطولا حول إختيار بيروت عاصمة عالمية للكتاب كأول عاصمة عربية تحظي بهذا الشرف علي حساب القاهرة التي بدأت تفقد بريقها الثقافي وتركت المنافسة منحصرة بين العاصمة اللبنانية وأبو ظبي، بعد أن عانت من هبوط مريع أخرجها من سباق التميز في معارض الكتب.
وأكدت الصحيفتان عبر تقريرهما المشترك الذي نشر بالفرنسية والانجليزية أن الرقابة الصارمة وقلة الاستثمار في معرض القاهرة الدولي للكتاب افقدها بريقه العالمي رغم المكانة الثقافية العالية التي تحتلها مصر.
وأبرز التقرير وفقا لموقع "ميدل ايست" اختيار بيروت عاصمة عالمية للكتاب من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، ودلالاته الثقافية علي المدينة التي تشهد حالة من الإنتعاش الثقافي بدأت منذ سنوات.
ورداً علي تفضيل اليونسكو لبيروت رغم الدور الثقافي للقاهرة .. أوضح لقمان سليم الناشر المؤسس لدار الجديد اللبنانية لقمان سليم أن القاهرة لم تكن بين العواصم المرشحة، بسبب الهبوط الثقافي المريع الذي تعيشه المدينة منذ سنوات.
وأرجع سليم تراجع الدور الثقافي للعاصمة المصرية، الي أن معرض القاهرة للكتاب يعيش أسوأ حالته بسبب التمويل الهابط والرقابة الحكومية الصارمة على الكتب حيث تفرغت سنوياً لمنع وحجز عشرات الكتب.
وجاء اعلان بيروت عاصمة عالمية للكتاب من قصر اليونيسكو في العاصمة اللبنانية في ابريل الماضي كأول عاصمة عربية تحظى بهذا الشرف بعد منافسة شرسة مع مدن عالمية، لتحتضن أكثر من مائة عمل فني وثقافي خلال عام 2009.
جدير بالذكر أن بيروت تمتلك 360 دارا لنشر الكتاب، وهو بالتأكيد رقماً كبيرا قياساً إلى حجم المدينة الصغيرة وتوجد معارض شهرية كبرى للكتاب فضلا عن المعارض الدائمة طيلة أيام السنة.
 
 
شريف عبد الفتاح