abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
إكتشاف جبانة فرعونية مليئة بكنوز ذهبية فى الشرقية
إكتشاف جبانة فرعونية مليئة بكنوز ذهبية فى الشرقية
عدد : 09-2009
أسفرت الأعمال التنقيبية التي تجريها بعثة الآثار المصرية الألمانية بمحافظة الشرقية, عن العثور علي جبانة ملكية فرعونية كاملة، عُثر داخل حجراتها علي كنوز هائلة من الذهب، تضاهي الذهب الذي إكتشف في مقبرة توت عنخ آمون في العام 1922.
ويعد هذا الكشف الأثري الأول من نوعه على مستوى شمال مصر، حيث اكتشفت معابد ومقابر أو جبّانات ملكية، تدعم النظريات التاريخية التي تقول بأن الشمال قد شهد وجودا وحكما ملكيا أيام الفراعنة.
وكانت أعمال الصيانة في المنطقة تتضمن إعادة إحياء المعبد الكبير في تل بسطا، بعد مباشرة البعثة المصرية ـ الألمانية بتجميع أجزائه، ووضع تصور شامل للمعبد باستخدام الكومبيوتر، ثم إعادة بنائه من جديد في نفس موقعه بعد تهدمه بفعل الزلزال عام 1992.
ويعود معبد تل بسطا إلى عصور عدة ملوك من أبرزهم الملك رمسيس الثاني، ويضم أعمدة وتماثيل، وتحيط به جبّانة الدولة القديمة، وجبّانة الدولة الوسطى، وجبّانة الدولة الحديثة، إلى جانب مقابر أخرى مهمة.
يشار إلي أنه كان قد سبق أن عثر في المنطقة ذاتها علي ثلاثة كنوز من الذهب والفضة‏ تعود إلى عصر الدولة الفرعونية الحديثة وما بعده، اثنان منها في عام ‏1906‏، وهما معروضان في المتحف المصري بالقاهرة، أما الكنز الثالث الذي اكتشف عام ‏1992‏ بمنطقة المعبد الكبير، فهو معروض حاليا في متحف جامعة الزقازيق‏.‏
 
 
هانى خزيم