abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
فى هيئة تنشيط السياحة...... جرائم نزيف المال العام
فى هيئة تنشيط السياحة...... جرائم نزيف المال العام
عدد : 10-2009
أعزائى القراء .... عاهدتكم فى المقالة الماضية المنشورة فى عدد سبتمبر أن أكشف لكم عن سلسلة من الحقائق الكارثية التى تدور فى كواليس هيئة تنشيط السياحة ... واليوم أؤكد لكم إننا فى أزمة حقيقية لا أعرف مسئول بوزارة السياحة مكلف بمواجهة و حل الأزمات يستطيع حل هذه الأزمة؟........ إذا كان هم أنفسهم مفتعلوا الأزمات .... فبينما تعترف أخيراً وزارة السياحة فى جميع وسائل الاعلام المحلية والدولية عن تأثر مصر الشديد بالأزمة الاقتصادية وتأثيرها السلبى على القطاع السياحى الذى أدى الى انخفاض النمو السياحى بنسبة 7.5%....... والتصريح بأن عام 2010 هو أسوأ الأعوام السياحية على مصر...... نجد أن وزارة السياحة تختتم عام الازمات الاقتصادية بقرار وزارى صادر بتاريخ 14 أكتوبر عام 2009 يشمل الموافقه على طلب سفر رئيس هيئة تنشيط السياحة السيد عمرو العزبى بصحبة رئيس قطاع السياحة الدولية سامى محمود واثنين أخرين من المديرين العموم بنفس الادارة ووفد اعلامى مكون من 8 صحفيين سياحيين على المشاركة فى حفلة افتتاح خط شركة مصر للطيران بدولة كازاخستان يوم 23 أكتوبر الجارى وعلى مدار خمسة أيام كاملة يتقاضون فيها بدلات السفر القانونية.
والحقيقة.... أن تكرارية سفر رئيس قطاع السياحة الدولية فى جولاته المكوكية حول العالم التى تجاوزت الثلاث مرات الشهر الماضى أو ارسال وفود بعثية من المحسوبيات تحت ستار تأدية المهام الوظيفية يعد مخالف كلياً للقرار الصائب الصادر من رئاسة الوزراء برقم‮ ‬1870‮ ‬لسنة‮ ‬2009‮ ‬بشأن ترشيد الانفاق الحكومي علي جميع الوزارات بدون استثناء والزام الوزراء والمحافظين ورؤساء الهيئات الحكومية والاقتصادية ورؤساء البنوك والهيئات‮ ‬العامة وشركات قطاع الأعمال العام بخفض اعداد المرافقين لهم في‮ ‬مهام السفر للخارج‮ و‬يشمل القرار مديري المكاتب والمتحدثين الرسمين للوزارات والحراسات الخاصة..فهل هذا القرار ينطبق على الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة أم هى تنتمى لحكومة فى كوكب آخر؟.... أم علينا أن نغض البصر ونسد الآذان ونقصف الأقلام ونعتبر الخمسة أيام بدون وجود مسئول فى قطاع السياحة الدولية فرصة طيبة للترويج عن النفس والتنزهة فى بلدة كازاخستان شديدة السحر و الجاذبية سياحياً وأثرياً ومكافأة عملية من السيد رئيس الهيئة عن اجتهاد و عبقرية رئيس قطاع السياحة الدولية فى الموافقة على انفاق (112 ألف يورو) للترويج لمصر أثناء مباراة مصر وألمانيا يوم 18 نوفمبر القادم؟
والى حقائق أخرى.........
 
 
ريهام البربرى
Rehamelbarbary2006@yahoo.com