abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
حواس : نفرتيتي خرجت بصورة غير مشروعة
حواس : نفرتيتي خرجت بصورة غير مشروعة
عدد : 10-2009
شكل د.زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار لجنة لكشف جميع الملابسات الخاصة بالتمثال النصفي للملكة الفرعونية نفرتيتي والذي يقدر عمره بأكثر من 3300 سنة والموجود بألمانيا.
وأعرب حواس عن اعتقاده أن الأدلة الخاصة المتعلقة بخروج التمثال من مصر عام 1912 مع عالم الآثار الألماني بورشاردت الذي اكتشف التمثال ستكون جاهزة في غضون أسبوعين ، وأنه شخصيا على قناعة بأن التمثال غادر مصر عام 1913 بطريقة غير شرعية .
وقد رفض حواس الدعوة التي تلقاها لحضور حفل افتتاح المتحف الجديد في برلين والذي سيعرض فيه التمثال وتحضره المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ، كما أعرب عن أسفه لرفض الجانب الألماني طلبه باستعارة التمثال لعرضه في المتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه في غضون خمسة أعوام، بحجة أن نقل التمثال المصنوع من الحجر الجيري قد يؤثر عليه في الوقت الذي نقل فيه التمثال بالفعل إلى أماكن أخرى، وأكد التزامه بإعادة التمثال حال حصل عليه من الجانب الألماني على سبيل الاستعارة.
ويخطط حواس لتشكيل مجموعة تعاون دولية تضم جميع الدول التي "سرقت منها قطع أثرية قيمة" بهدف المطالبة بصوت واحد باستعادة تلك القطع. وقال إن مجموعة العمل الجديدة ستتكون من 12 دولة ذات الحضارات القديمة مثل مصر والعراق وسوريا وفلسطين واليونان والصين وجميعها خرج منها آثار بطرق غير شرعية في حقبات مختلفة، وتلك الآثار موجودة في المتاحف العالمية.
يذكر أن الملكة نفرتيتي كانت الزوجة الرئيسية لأخناتون، الذي حكم مصر الفرعونية عام 1350 قبل الميلاد. وكان عالم الآثار لودفيغ بورشاردت قد اكتشف التمثال أثناء أعمال تنقيب عن الآثار عام 1912 ونقلها معه إلى ألمانيا، وتشير بعض الروايات إلى أن بورشاردت كان قد خدع المصريين آنذاك لإخراج تمثال نفرتيتي من البلاد.



 
 
هانم بدوى