abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
حواس يعود بتابوت إيمسي الى القاهرة قادما من واشنطن

حواس يعود بتابوت إيمسي الى القاهرة قادما من واشنطن
عدد : 03-2010
يعود إلى القاهرة ظهر السبت الموافق 13/3/2010 تابوت إيمسى أحد نبلاء الأسرة الحادية والعشرين الفرعونية قادماً من واشنطن بصحبة الدكتور زاهى حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار .
وصرح فاروق حسنى وزير الثقافة بأن هذا التابوت يعد من أجمل التوابيت الخشبية ويؤرخ لعام 1080 ق.م ، ويعود اليوم إلى مصر بعد حوالي ثلاثة أعوام من الاتصالات المصرية الأمريكية التي نجحت من خلالها مصر فى إثبات حقها القانوني فى استعادة هذا التابوت.
وقال وزير الثقافة إن التابوت مصنوع من الخشب وتم تشكيله على هيئة آدمية ويتضمن مناظر ورسوماً ملونة ونصوصاً دينية تساعد المتوفى فى رحلته إلى العالم الآخر كما أنها فى حالة جيدة من الحفظ.
هذا وقد تسلم الدكتور زاهي حواس التابوت خلال احتفالية كبيرة أقيمت أمس بمقر الجمعية الجغرافية الوطنية بالعاصمة الأمريكية واشنطن.
وخلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم عقب الاحتفالية و حضره نائب السفير المصري لدي الولايات المتحدة عمرو رمضان و مندوبون من وزارة الخارجية الأمريكية و سلطات الجمارك و الهجرة الأمريكية بمدينه ميامي و جون فاهي رئيس الجمعية الجغرافية الوطنية، وبحضور أكثر من ٢٠٠ صحفي بالصحف العالمية و العربية ومحطات التليفزيون ، أوضح د.حواس ان قصة استرداد هذا التابوت بدأت في أكتوبر 2008 عندما أبلغته سلطات الجمارك والهجرة الأمريكية بمدينة ميامى بولاية فلوريدا عن قيامها بالتحفظ على تابوت فرعوني يرجع لعصر الأسرة ٢١ الأسرة وكان قد وصل إلى ميامى مشحوناً من اسبانيا علي انه منتجات زراعيه باسم احد المواطنين الأسبان و الذي يعمل في أحد المتاحف الأثرية بأسبانيا ولم يستطع إثبات ملكيته لهذا التابوت و عدم قدرته علي تقديم أية مستندات رسمية تثبت ملكيته له مما يدل على خروج هذا التابوت من مصر بطريقة غير شرعية

وقال د. حواس إنه أرسل على الفور خطاباً رسمياً للسلطات الأمريكية بفلوريدا يؤكد فيه رغبة الحكومة المصرية باستعادة هذا التابوت حيث أنه سرق من مصر وخرج منها بطريقة غير شرعية . كما أرسل جميع الأوراق الرسمية اللازمة التى تؤكد أحقية مصرفي الحصول علي هذا التابوت.

وأضاف د. حواس انه بعد إرسال هذا الطلب رفض المواطن الأسباني إعادة هذا التابوت وتسليمه الى مصر فقام د. حواس بتكليف مكتب محاماه فى ميامى لرفع دعوة قضائية لاستعادة هذا التابوت وقد وافق المحامى صاحب المكتب على أن يتولى هذه القضية بالمجان ودون تقاضي أية أتعاب . وعندما وجد المواطن الأسباني أن مصر جادة فى القضية انسحب منها وحكم بتسليم التابوت إلى مصر. و بالتعاون مع السفارة الأمريكية بالقاهرة تم تنفيذ جميع الإجراءات و الترتيبات الأزمة لتسليم مصر التابوت
و أعلن د. حواس ان سلطات الأمن الأمريكية سوف تقوم بنقل التابوت تحت الحراسة المشددة من واشنطن لمدينة نيويورك لعودته غداً علي متن طائرة مصر للطيران في رحلة العودة الي موطنه الأصلي مصر.
و أضاف د. حواس ان التابوت سيبقى بالمتحف المصري حتى يعرض ضمن معرض كبير وخاص للآثار التي تم استعادتها خلال الثمانية أعوام الماضية والتي كانت قد خرجت من مصر بطرق غير شرعية وأن هناك متابعة مستمرة لحالات أخرى لاسترداد عدد من القطع الأثرية ببعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية والعربية
وقد أشاد د. حواس بالتعاون المصري الأمريكي فى مجالات استرداد الآثار المسروقة من مصر والتى تضبطها السلطات الأمريكية عبر موانئ السفر والوصول الجوية والبرية والبحرية بمختلف المدن والولايات الأمريكية وانه بفضل هذا التعاون نجحت مصر فى استرداد عشرات القطع الأثرية من الولايات المتحدة خلال السنوات الخمس الماضية.
هذا و قد علق الأثريون الأمريكيون علي هذا الحدث بأنه انتصار جديد للحكومة المصرية و التي أخذت علي عاتقها مسئولية ملاحقة لصوص الآثار بالخارج. كما وصفوا هذا التابوت انه من أجمل و أندر التوابيت الأثرية العصر الأسرة 21 في مصر.

 
 
ريهام البربرى