abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
المال العام بين مطرقة المجاملات وسندان العشوائية فى هيئة تنشيط السياحة
 المال العام بين مطرقة المجاملات وسندان العشوائية فى هيئة تنشيط السياحة
عدد : 03-2010
قررت عند كتابتي المقال التاسع من سلسلة إهدار المال العام أن أنشره مصحوباً بالمستندات والسبب الوحيد من وراء فعلتي هذه أن أرد مهنياً على كل من أنكر الحقائق التي بدأت الجريدة في كشفها على مدار سبعة شهور متصلة،وعلى رأسهم السيد/ رئيس قطاع السياحة الدولية والمسئول الأول عن إدارة الإعلام بالهيئة التي حينما قمت بشكوتهم رسمياً إلى السيد وزير السياحة زهير جرانة من استمرار تقاعس أدائهم المهني الذي يؤدى إلى الإضرار بالصالح العام تم استبعاد جريدة أبو الهول المتخصصة من جميع التغطيات والفعاليات الإعلامية بغرض قصف القلم وخرس صوت الحق..وحينما تتابعون سلسلة حقائق عزبة "العزبى" ستتأكدون أن الآثم هنا ليس زعيماً منفرداً بقرارات عشوائية تارة ومتعمدة ومدروسة تارة أخرى ،وإنما هناك أعوان آخرون قرروا أن يستمتعوا فى الداخل والخارج بعصر"العزبى".
 32000 جنيه استرلينى هذه قيمة إنتاج وبث تليفزيوني لنهائيات بطولة Match play Championship 2010 للجولف والمقرر انعقادها خلال الفترة من 5- 16/5/2010 في منتجع "طابا هايتس" بجنوب سيناء المملوك لرجل الأعمال المصري "ساويرس" شريك "جرانة تورز" والقيمة سوف تدفع للشركة الانجليزية منظمة البطولة The JRW Group...فهل يا ترى السبب وراء موافقة رئيس الهيئة على تلك المساهمة هو عجز الشركة الانجليزية عن العثور على ممول لتصوير وبث البطولة من مصر؟.. أم أن إهدار أموال مصر هو الأسهل؟.. أم أن العزبى قرر مجاملة شريك "جرانة تورز" ؟....والغريب أيضا أن نفس المذكرة تضمنت موافقة أخرى على دفع 38 ألف جنيه إضافية قيمة استضافه اثنين من المصورين البريطانيين الذين جاءوا في الأصل لتغطية بطولة الجولف كي يكونوا تحت تصرف الهيئة لمدة 3 أيام يصورون القاهرة وطابا وكأن البلد نضبت من المصورين المصريين..وما حاجة الهيئة للاستعانة بمصورين للقاهرة وطابا طالما صور وأفلام شركة الدعاية الدولية الجديدة " J.W.T " وشركة "DDP " السابقة لها موجودين ؟!
 حدث ولا حرج فقد طلبت شركة ROYAL VACACIONES EMBASSADOR TOURS الأسبانية إحدى شركات مجموعة TUI الشريكة المتضامنة مع شركة "ترافكو "وهى الأكبر ضمن شركات السياحة المصرية وتمتلك 40 فندق في مصر بخلاف أسطول نقل السائحين والمراكب العائمة بين الأقصر وأسوان أن طلبت من هيئة تنشيط السياحة أن تساهم معها بمبلغ 25الف يورو في تكاليف الإقامة والطيران لعدد 150 فرد من الوكلاء السياحيين وممثلي الصحف والإعلام الأسبانية خلال النصف الثاني من شهر ابريل 2010 بالإضافة إلى 70 ألف جنيه أخرى نظير إقامة حفاوة عشاء للوفد كما وكلت الهيئة بنفسها للحصول على تصريح مجاني من هيئة الآثار المصرية أو تخفيض 50% من رسوم دخول المزارات الأثرية ..... فتحت أي بند تدخل هذه المساهمة ؟..أهي مجاملة من رئيس الهيئة لرجل الاعمال "حامد الشيتى" مالك ترافكو؟.. أم للتأكد من أن هؤلاء الضيوف لم يدفعوا للشركة قيمة الرحلة وفى النهاية تخرج الشركة الأسبانية بمكسبين الأول مادي والثاني الدعاية لنفسها بعيدا عن الغرض الأساسي من الدعاية للمنتج السياحي المصري؟
 القرار موقع من السيد وزير السياحة والمذكرة مرفوعة من رئيس الهيئة أما الموضوع هو سفر فرقة "سما سليمان" عدد 6 أفراد لإقامة ليلة مصرية يوم 14 مارس الجاري على هامش معرض موسكو السياحي الدولي ........والهيئة قررت بموافقة السيد وزير السياحة أن تتحمل قيمة تذاكر الطيران الدولي ومصروف جيب مناسب لأعضاء الفرقة.........بينما المذكرة المرفوعة من رئيس قطاع السياحة الدولية للسيد رئيس الهيئة هي المشكلة هنا...فبعد أن وافق السيد الوزير على مصروف جيب مناسب لأعضاء الفرقة قام سامي محمود رئيس قطاع السياحة الدولية برفع قيمة المبلغ المتعارف عليه طبقا للوائح الصرف المالي الصادرة من وزارة الخارجية إلى ( 10 آلاف) دولار في حين أن مدة الإقامة ( 3 أيام) ستتحملها مكتب سياحة مصر في موسكو...فلماذا إذن تم صرف كل هذا المبلغ الغير مناسب والمخالف لقرار السيد الوزير؟!
 حكاية أخرى من حكايات "تامر مرزوق" الملحق السياحي بمكتب ألمانيا الرجل المدلل لرئيس الهيئة تمت يوم 8/3/2010... فهذه المرة لا أختلف على ما جاء بالمذكرة من إستراتيجية تنفيذ حملات إعلانية مشتركة مع 7 من كبرى منظمي الرحلات السياحية الألمانية كإعلانات في الجرائد والمجلات السياحية وال Direct Mail والNewsletter إنما أختلف كل الاختلاف مع هذا المبلغ الهائل المطلوب دفعه باليورو مساهمة في الدعاية والإعلان لكبرى الشركات السياحية الألمانية والذي بلغ أجماليها (1.198.088) يورو بما يعادل 15 مليون جنيه مصري!
 أتساءل ما نوع الاستضافة الشاملة ثلاث وجبات وانتقالات وإقامة بأكبر فنادق مدينتي القاهرة والغردقة لمدة ( 6أيام) التي قدمها سامي محمود يوم 3/2/2010 لوفد تركمانستان المكون من ( 5 أفراد) فقط مقابل 100 ألف جنيه وأيضا للسيد وزير السياحة العراقي و( 6 مرافقين) لمدة (6 أيام) يوم 10/12/2009 ما بين القاهرة والإسكندرية بلغت تكلفتها 165الف جنيه؟!
 لقد خولت الهيئة في إستراتيجية عملها لمديرين المكاتب الخارجية أحقية التعاقد مع شركات علاقات عامة تقوم بأدوار كانوا يقومون بها بأنفسهم في زمن ليس ببعيد ..وبالرغم من ذلك نجد أن الهيئة تتعاقد مع شركة للعلاقات العامة "WEBER SHANDWICK" عن طريق شركة "JWT" المسئولة عن حملات الدعاية الدولية للهيئة...هذه الازدواجية فى التعاقدات من جانب شركة الدعاية ومن جانب المكاتب الخارجية على رئيس الهيئة تفسيرها....خاصة أن الهيئة تقوم بدفع 340 ألف دولار سنويا أتعاب لشركة العلاقات العامة السابق ذكرها...ولماذا كل هذه النفقات في حين يمكن لمديري المكاتب الخارجية أداء تلك المهام بدلا من تكليف الدولة مبالغ طائلة سنويا بخلاف ما تتقاضاه شركات العلاقات العامة المتعاقد معها من خلال المكاتب السياحية؟
 وقعت في حيرة من أمري هل أضحك أم أبكى على موافقة رئيس الهيئة على مذكرة رئيس قطاع السياحة الدولية بتاريخ 1/2/2010 ، والتي يطلب فيها الهيئة بتحمل 30 ألف جنيه نظير استضافة صحفية ومصور بريطانيين بفنادق خمس نجوم يوم 15/2/2010 ولمده 6 أيام ما بين القاهرة والإسكندرية للكتابة عن سكك حديد مصر باعتبارها أعرق ثاني دولة على مستوى العالم أقيمت بها خط للسكك الحديدية .. ألم يسمعا عن الحوادث التي راح ضحيتها خلال السنوات الأخيرة اثنين من وزراء مصر ..أو عن حال قطارات السكة الحديد منعدمة الآدمية لركابها من غلابة الشعب المصري ؟!
والى المزيد من الحقائق.....لعلنا معا نستطيع أن نستنطق أبو الهول الذي لم يخرج أبد الدهر عن صمته.
 
 
ريهام البربرى
Rehamelbarbary2006@yahoo.com