abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مصر تستعيد إصبع إخناتون من عالم سويسرى
مصر تستعيد إصبع إخناتون من عالم سويسرى
عدد : 04-2010
تم اليوم الأربعاء 14/4/2010 توقيع اتفاقية للتعاون فى مجال مكافحة تهريب الآثار بين سويسرا ومصر وقد مثل مصر فى التوقيع أ.د زاهي حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار و دومينيك فورجلر سفير سويسرا فى القاهرة .
وقد أشار د. حواس فى كلمة عن تقديره لحكومة سويسرا وذلك لأن الحكومة أعادت إلى مصر العديد من القطع الأثرية التى كان متهماً فيها أحد تجار الآثار بالإضافة إلى عين الملك أمنحتب الثالث التى كانت موجودة بمتحف بازل وقد أحضر د. فرانك رولى وهو أستاذ متخصص فى الحامض النووي أصبع الملك إخناتون وذلك من خلال مفاوضات تمت بينه وبين
د. زاهى حواس وقد أعيد الإصبع وتم تسليمه اليوم أثناء التوقيع على الاتفاقية .
وهذا الإصبع هو خاص بأحد قدمى إخناتون وسرق فى عام 1907 أثناء فحص المومياء حيث يبدو أنها تمت بواسطة العالم الإنجليزي هاريس أثناء عمله بالمقبرة KV 55 عند اكتشاف المقبرة آنذاك .
وقد عاد الإصبع إلى مصر بمعرفة د/ فرانك رولى وبوساطته من إحدى الدول الأوروبية حيث كان موجوداً هناك.
وخلال حفل التوقيع أكد د. زاهى حواس أهمية التعاون بين البلدين فى مجال مكافحة تهريب الآثار عبر حدود البلدين وأشار إلى أن مصر قد استضافت الاسبوع الماضى مؤتمراً دولياً شاركت فيه خمس وعشرون دولة عربية وأجنبية للمطالبة باسترداد آثارها الفريدة بمتاحف العالم لأول مرة
وقال إن مصر مهتمة جداً باستعادة آثارها المسروقة أو المتفردة والتى تم تحديدها فى ست قطع أثرية من بينها رأس نفرتيتى فى برلين وحجر رشيد بالمتحف البريطانى .
وأشاد السفير السويسري بالتعاون بين مصر وسويسرا فى مختلف المجالات وأن بلاده قبلت التوقيع على هذه الإتفاقية للتعاون مع مصر فى سبيل إعادة عدد كبير من القطع الأثرية لمصر إضافة لإعادة ثمانى قطع أثرية أعيدت العام الماضى وكانت قد سرقت من مخزن كلية الآداب بالمعادى.
هذا وتهدف الاتفاقية إلي تحديد مجالات التعاون لمنع استيراد ونقل القطع الأثرية التي خرجت من أراضي أحد البلدين بطرق غير مشروعة ودخلت إلي أراضي الطرف الآخر والعمل على استعادة هذه القطع والمحافظة عليها لحين إعادتها لموطنها الأصلي . وتتضمن الاتفاقية حظر أو نقل أي أثر تم خروجه من مصر أو سويسرا بطريقة غير شرعية وتتضمن الاتفاقية خمس عشرة مادة تغطى مجالات التعاون بين البلدين في مكافحة تهريب الآثار والاتجار فيها ، ويذكر أن قانون الآثار المصري قد حرم وجرم الاتجار في الآثار المصرية وشدد العقوبات على هذا الفعل ضمن قانون الآثار الجديد الذي صدر في شهر فبراير الماضي .

 
 
هانى خزيم