abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
تركمانستان مهتمة بالتعاون مع سياحة مصر
تركمانستان مهتمة بالتعاون مع سياحة مصر
عدد : 04-2010
استقبل السيد زهير جرانه وزير السياحة السيد بايار أباييف وزير التجارة والعلاقات الدولية الاقتصادية بجمهورية تركمانستان و استهل اللقاء بالتعريف بأهمية صناعة السياحة بالنسبة للاقتصاد المصري حيث بلغ حجم الإيرادات السياحية قرابة 11 مليار دولار خلال عام 2009، كما تمثل 11.4% من إجمالي الناتج المحلى، علاوة على أنها من أهم المجالات توفيراً لفرص عمل جديدة وتمثل العمالة في القطاع السياحي 12.6 من إجمالي القوى العاملة فى مصر.

كما تحدث جرانه عن الهيكل الأساسي لوزارة السياحة والذى يضم عدداً من القطاعات من بينها قطاع الفنادق والقرى السياحية وقطاع الشركات والمحلات السياحية وقطاع الأمانة العامة وغيرها هذا إلى جانب هيئتين تابعتين للوزارة هما هيئة تنشيط السياحة التى تختص بالترويج والتسويق للمنتج السياحى المصرى وهيئة التنمية السياحية المختصة بالاستثمارات فى مجال السياحة.

وأضاف جرانه أنه بالنسبة للقطاع الخاص السياحى فيتكون من الاتحاد المصرى للغرف السياحية والذى يشمل خمس غرف تُعنى بمختلف المحاور والأنشطة السياحية.

ومن جانبه أوضح الوزير التركمانى أن الاقتصاد فى تركمانستان لا يزال يعتمد على التخطيط المركزى وملكية الدولة لكافة القطاعات الاقتصادية مما أدى إلى عدم تأثر الاقتصاد التركمانى بشكل واضح بالأزمة الاقتصادية العالمية، مشيراً إلى أن عام 2009 قد شهد نمواً ملحوظاً فى الأداء الاقتصادى وتطوراً فى البنية التحتية من طرق ومستشفيات ومدارس.

وفيما يتعلق بالاستثمار السياحى فى تركمانستان، أشار الوزير التركمانى إلى التسهيلات التى تقدمها تركمانستان للمستثمرين حيث يُسمح لهم بتملك المشروعات السياحية بنظام حق الانتفاع لمدة 49 عاماً علاوة على حصولهم على إعفاءات من الضرائب وذلك بهدف جذب الاستثمارات حتى يتسنى جعل تركمانستان مركزاً لقارة آسيا خاصة مع تميز موقعها بين دول "طريق الحرير". وفى هذا الصدد أبدى الوزير التركمانى الترحيب باستقبال عدد من المستثمرين المصريين للتعرف على الفرص المتاحة للاستثمار فى تركمانستان.

ومن جانبه أوضح جرانه أنه بالنسبة لمشروعات التنمية السياحية يتم تقديم تسهيلات عديدة للمستثمرين من بينها منح الأراضي بسعر رمزي علاوة على تقديم تسهيلات فى السداد وهو ما أدى إلى تطور الطاقة الفندقية فى مصر حيث بلغت ما يقرب من 215 ألف غرفة فندقية قائمة إلى جانب 199 ألف غرفة فندقية تحت الإنشاء مشيراً إلى أن هذا النمو كان له أكبر الأثر في خلق العديد من فرص العمل لعدد كبير من ساكني المناطق السياحية مضيفا أن من أوضح الأمثلة على ذلك مدينتي شرم الشيخ والغردقة التي بلغ عدد الغرف الفندقية بهما 110 ألف غرفة قائمة بالإضافة إلى 110 ألف غرفة تحت الإنشاء.

وعن التدريب فى المجال السياحي أوضح جرانه أنه من الموضوعات التي تأتى على رأس أولويات الوزارة وأنه يتم الآن تنفيذ سبعة عشر برنامج فى مجال التدريب السياحي للعاملين بالقطاع السياحي بكافة مستوياته، وفى هذا الشأن أعرب الوزير التركماني عن رغبة الجانب التركماني في الاستفادة من الخبرة المصرية فى مجال التدريب حيث رحب الوزير المصري بذلك.

وفى نهاية اللقاء أكد الوزير التركمانى على اهتمام الجانب التركماني بالتعاون مع الجانب المصري وخاصة فى مجال السياحة نظراً لما حققته السياحة المصرية من نجاح ملحوظ موجهاً الدعوة للوزير المصرى لزيارة تركمانستان.


 
 
ريهام البربرى