abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
إعلام هيئة تنشيط السياحة العسل الأسود
 إعلام هيئة تنشيط السياحة العسل الأسود
عدد : 06-2010
أدهشتني مقالة الأستاذ/ رفعت فياض المنشورة صباح يوم السبت الموافق 5/6/2010 تحت عنوان 'هيئة تمويت السياحة' في عملاق الصحافة المصرية ' جريدة أخبار اليوم' والذي حكي فيها عن تجربته المريرة وأسفه لعدم وجود دراسة حديثة لحركة السياحة الدولية الوافدة من السوق الألماني إلي مصر في مكتب عمرو العزبى رئيس هيئة تنشيط السياحة...وأنه نجح في إيجاد واحدة وصفها بالحديثة على الرغم من أن تاريخها يعود إلى عام 2007/ 2008 وكانت في حوزة مدير مكتب سياحة مصر في فرانكفورت...واختتم سطوره الجريئة بعدة تساؤلات هامة،نحاول نحن الرد عليها في سطورنا القادمة من واقع الأوراق الرسمية لسببين أولهما: أن إدارة الإعلام بالهيئة كما اعتادنا منذ عدة أشهر نايمة في العسل الأسود وانحصر دورها فقط على إقامة الحفلات والاستمتاع بالسفر هنا وهناك ،وتصر على أن تتجاهل المشكلات والقضايا المطروحة عبر صفحات الجرائد... والسبب الثاني:إيمانناً بأن تلك المشكلة ستواجه العشرات من طلبة الدكتوراه والماجستير وأي باحث يفكر في إعداد دراسات علمية سياحية متميزة داخل الكليات يمكن لوزارة السياحة وهيئاتها الاستفادة منها حالياً ومستقبلياً في تنفيذ إستراتيجية مصر في الوصول إلى 25 مليون سائح عام 2020 ....
فالحقيقة هى أنه هناك عقد مبرم منذ عام بين هيئة تنشيط السياحة وشركة ' JWT ' بشأن تولي الشركة مهام الحملة الدولية للسياحة خلال الفترة (2009-2012) وقد رصدت هيئة تنشيط السياحة ميزانية إجمالية ضخمة تصل إلى أكثر من مليون و 18 ألف دولار لتنفيذ خطة الأبحاث الخاصة بالحملة الدولية، ومن ضمن مهامهم إعداد الدراسات التسويقية في الأسواق الخارجية سواء العربية أو الأجنبية التي تتعامل معها وزارة السياحة المصرية .. وبالفعل تقاضت شركة ' JWT' مبلغ وقدره 135 ألف دولار نظير إجراء دراسات تسويقية بالمنطقة العربية عام 2009/2010 ومبلغ أخر يقدر ب 28 ألف دولار لقياس مدى نجاح حملة رمضان العام الماضي... أي أن الشركة أعدت أبحاث ودراسات حديثة وتقاضت عليها أجرها في حسابها البنكي بدولة لبنان ومن المفترض أن هيئة تنشيط السياحة ومكاتبها ال17 الخارجية أن يتسلموا نسخة منها لتساعدهم على أداء الخطة الوزارية بنجاح ومؤكد إنها الأحدث مقارنة بما تم إجراءها عام 2007/2008 والتي لاتوجد فى مكتب رئيس الهيئة شخصياً وقام بإرسالها لكم مكتب ألمانيا بعد مرور عدة ساعات.
لذا أرجوك التمس لنا العذر لأننا لا نستطع أن نجزم بأن مصير تلك الأبحاث كان سلة مهملات الهيئة أو أن الأبحاث والدراسات التي أجرتها الشركة ما هي إلا 'حبر على ورق' من أجل تحصيل واحد مليون وكام ألف دولار من إجمالي 40 مليون دولار قيمة حملة الدعاية الدولية السنوية..أو أن الهيئة تتعمد حجب الدراسات والبيانات الإحصائية التسويقية الحديثة عن الباحثين في الجامعات كي تستمر علامات الاستفهام من جميع الطبقات المثقفة تحاصر رئيس الهيئة.
وأخيراً ...أرجو أن نكون جميعا توصلنا إلى أحد الأسباب الحقيقية وراء تراجع نسبة السياحة العربية الوافدة إلى مصر العام الماضي.. وحقيقة أن حلمنا عام 2020 سبقتنا في تحقيقه تركيا عام 2009.
 
 
ريهام البربرى
Rehamelbarbary2006@yahoo.com