abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
حواس يكرم 24 أثرى في مجال الحفائر الأثرية العلمية لآثار ما قبل التاريخ
حواس يكرم 24 أثرى في مجال الحفائر الأثرية العلمية لآثار ما قبل التاريخ
عدد : 08-2010
يقوم الدكتور زاهى حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار اليوم الاثنين الموافق 9/8/2010 بتكريم أربعة وعشرين أثرياً وأثرية ممن اجتازوا الدورة التدريبية التي نظمها المجلس في مجال الحفائر الأثرية العلمية لآثار ما قبل التاريخ بمدرسة الحفائر بالفيوم والذين تم اختيارهم من مناطق الآثار ذات الطبيعة الصحراوية مثل أسوان وإسنا وكوم أمبو والوادي الجديد والواحات البحرية وهى الأماكن التي تضم العديد من مواقع الآثار التي ترجع لعصور ما قبل التاريخ ( 15 ألف عام – 4500 عام ق.م ) ، وسيتم توزيع شهادات التقدير بمناسبة انتهاء الدورة كما سيتم إهدائهم حقائب خاصة تحتوى على أدوات الحفر في مختلف مواقع الآثار وتشمل البوصلة و جهاز قياس مقاسات الفخار وأدوات تنظيف العظام وغيرها من الأجهزة.

وكان د/ زاهي حواس قد وافق على إقامة أول مدرسة حفائر لآثار ما قبل التاريخ. وأوضح حواس أن المدرسة تضم أربعة وعشرين متدرباً من مناطق الظهير الصحراوي مثل أسوان وكوم أمبو وإسنا والواحات البحرية وتهدف هذه المدرسة إلى تدريب كوادر جديدة تعمل على حماية مواقع آثار ما قبل التاريخ في الظهير الصحراوي.

وأوضح د/ صبري عبد العزيز رئيس قطاع الآثار المصرية أن المدرسة لها منهج تدريبي مماثل لمدارس الحفائر السابقة من حيث الإجراءات العلمية في أعمال الحفائر والمجسات والتسجيل وعمل التقارير الوقتية الخاصة بناتج الحفائر وأضاف أن الجديد في هذه المدرسة هو تدريب الأثريين على أعمال المسح الأثري في المناطق المفتوحة والمترامية الأطراف والمساحات ومناطق الظهير الصحراوي وأيضاً التدريب على أعمال توثيق وتسجيل نتائج أعمال المجسات بالإضافة للتصوير والرسم الأثري.

وأشار خالد سعد مدير عام الإدارة العامة لآثار ما قبل التاريخ إلى أن مدرسة الحفائر هو منهج علمي يتبعه المجلس الأعلى للآثار لزيادة عدد الآثاريين القادرين على إجراء حفائر علمية باستخدام أجهزة حديثة ومتطورة كما أنه يتم تدريب شباب الآريين على استخدام أجهزة الـ GPS الخاصة بتحديد المواقع وعمل الخرائـــــــط ( الجيواركلوجية ) التي تحتوي على آثار وحفريات جيولوجية معاً وكذلك أعمال التغليف.
وتتضمن مدرسة الحفائر التدريب على أعمال المسح الأثري والحفائر العلمية ورفع إحداثيتها وكيفية إستخراج القطع الأثرية ورسمها وتصنيفها وكذلك الرفع المعماري للآثار الثابتة وكذلك كيفية تغليف وحفظ القطع الأثرية من الحفائر المستخرجة هذا ويتم تنظيم مجموعة من المحاضرات المكثفة للمتدربين يحاضر فيها كل من د/ أحمد سعيد ( كلية الآثار – جامعة القاهرة ) والأستاذ/ عطية رضوان ( رئيس الإدارة المركزية لمصر العليا ) والأستاذ/ أشرف السنوسي ( أخصائي الفخار) والأستاذ/ منصور بريك ( مدير عام آثار الأقصر ) والأستاذ/ مصطفى رزق ( مدير آثار ما قبل التاريخ بجنوب سيناء ) والأستاذ/ أحمد صالح ( مدير آثار ميت رهينة ).
 
 
ريهام البربرى