abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
تضاعف سياحة الشرق الأوسط عام 2015
تضاعف سياحة الشرق الأوسط عام 2015
عدد : 01-2011
تتمتع منطقة الشرق الأوسط باستعداد للإفادة من «النظام العالمي الجديد» الناشئ في قطاعي السفر والسياحة العالميين، وفق تقرير حديث لمؤسسة «ديلويت» تحت عنوان «قطاع الضيافة 2015: مغيّرون أو مجرّد متفرجين».
وأشار التقرير إلى وجود نحو 150 مليون مسافر جديد من الصين والهند واستمرار التوسع في شركات الطيران الشرق الأوسطية، يوفران للشرق الأوسط فرصةً فريدةً ليكون مغيّراً في قطاعي السفر والسياحة على الصعيد العالمي، إضافة إلى غناه بالتراث الثقافي والديني والتركيبة السكانية الفتية، والاستثمار اللافت في البنية التحتية السياحية في دول مجلس التعاون الخليجي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر، ما يجعله قادراً على النهوض بالمنطقة لتصبح الوجهة المفضلة عالمياً للسفر والسياحة.
ورأى أن سرّ نجاح الشرق الأوسط في اكتساب صفة «اللاعب المغيّر»، يعتمد على مدى تعامله مع العوامل السبعة التي تحدد النجاح حتى سنة 2015 وما بعده.
وتوقع أن تبقى الصين والهند أحد المفاتيح الأساسية لسوق الضيافة، وسيتمتع هذان البلدان بحلول عام 2015، بنمو سياحي مطلق على أساس سنوي يتعدى النمو المسجل في كل من المملكة المتحدة وفرنسا واليابان، وسيوفِّر نمو سوق السياحة الخارجية هذا، إلى جانب شبكة الرحلات الجوية في الشرق الأوسط، فرصاً استثنائية للنمو.
وقال الشريك العالمي المسئول عن قطاع السياحة والضيافة والترفيه في «ديلويت» ألكس كيرياكيدس: «نشوء الطبقات الوسطى في الأسواق الناشئة سيعزز الطلب إلى حدٍّ كبير على سوق الضيافة في مجالي الترفيه والأعمال. أما القدرات المستقبلية الأهم في هذه الأسواق، فستكمن في تطوير سوق الطبقة المتوسطة والمنتجات المصنَّفة الأوفر التي تستهدف المسافرين المحليين، وفي الترويج لمنطقة الشرق الأوسط كوُجهة ثقافية».
 
 
شريف عبد الفتاح