abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
سرقة ثمانية قطعة اثرية من المتحف المصري
سرقة ثمانية قطعة اثرية من المتحف المصري
عدد : 02-2011
أعلن د زاهي حواس وزير الدولة لشؤون الآثار عن فقد ثماني قطع أثرية للملك الذهبي توت عنخ امون "1336-1327 BC "ووالده الملك اخناتون و يويا جد إخناتون وذلك أثناء الجرد الذي قام به مركز البيانات التابع للمتحف المصري للتأكد من سلامة القطع الأثرية المعروضة به بعد ان تمكن بعض المخربين من دخول المتحف ٢٨ يناير و تمكنوا من كسر ٧٠ قطعة أثرية معروضة داخل قاعة العصور المتاخرة.
و اوضح د. حواس أن القطع المفقودة هي عبارة عن تمثالين للملك توت عنخ آمون من الخشب و مغطاة بطبقة من الذهب ، الأول يصور الملك أمام احد الآلهة والثاني يصور الملك وهو يصطاد. و قد فقد الجزء العلوي من هذا التمثال فقط. هذا بالإضافة الي تمثال من الحجر الجيري للملك اخناتون يمسك بمائدة للقرابين و تمثال يصور الملكة نفرتيتي و هي تقدم القرابين؛ و تمثال من الحجر الرملي لإحدى الأميرات من عصر العمارنة و تمثال صغير من الحجر لكاتب من عصر العمارنة ايضا. و كذلك أحد عشرا تمثالاً أوشابتي من الخشب لجد الملك اخناتون يويا و جعران له علي هيئه قلب.
و أكد د. حواس أن التحقيقات قد بدأت لمعرفة الجناة و استعادة القطع المفقودة خاصة و أن الجيش قد تمكن من القبض علي بعض الجناة إثناء محاوله الهروب يوم ٢٨ يناير. و أشار أن احد المخازن الموجودة في منطقة دهشور الأثرية و التي تعرف باسم دي-مورجين قد تم اقتحامها وكانت تحوي العديد من القطع الأثرية الكبيرة و الصغيرة.
 
 
ريهام البربرى