abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
أوافق...وأرفض
أوافق...وأرفض
عدد : 05-2011
• أوافق على انجاز مصر السياحي الذي حقق 14.7 مليون سائح العام الماضي،ولكنى أرفض أن يكون أملنا الوحيد بعد لهيب الثورة هو استعادة هذا الرقم من جديد.
• أوافق على أن مصر أم الدنيا ،ولكنى أرفض أن لا تكون مصر أماً لكل المصريين أقباط ومسلمين.
• أوافق على تصحيح أوضاع الكثير من العاملين في القطاع السياحي، ولكنى أرفض من يبحثون عن مجد في زمن سقوطهم.
• أوافق على عدالة ونزاهة القضاء المصري في تطهير رؤوس الفساد، ولكنى ارفض أن لا تنال الأذرع والأرجل نصيبا من هذا التطهير.
• أوافق على أن السياحة العربية البينية هي الحل للخروج من أزمتنا الحالية،ولكنى ارفض التباطوء في حل مشكلات السائحين العرب في مصر.
• أوافق على فتح مصر لأسواق سياحية جديدة ،ولكنى أرفض استبعاد السوق العربي منها.
• أوافق على اجتذاب سياحة الأغنياء ،ولكنى أرفض حصر مقومات مصر السياحية الهائلة على هؤلاء فقط.
• أوافق على إنفاق الملايين على تنمية الوعي السياحي بين المواطنين ،ولكنى أرفض من ينكر أن هذا الوعي المزعوم مجرد سراب.
• أوافق على أن مصر تمتلك الأهرامات ، ولكنى ارفض عدم استثمارها سياحياً فى ظل استمرار الفوضى الأمنية والإهمال لأعجب وأروع عجيبة من عجائب الدنيا السبع.
• أوافق على بناء جسور العلاقات الطيبة والتعاون بين الدول لاسترداد الآثار المسروقة ،ولكنى أرفض طلب حماية اليونسكو لها .
• أوافق على تبادل الثقافات والحضارات بين الشعوب ،ولكنى ارفض ضياع هويتنا وتجاهل المؤشرات الاجتماعية الأساسية بحجة الانفتاح على العالم.
• أوافق على إنفاق الملايين من اجل تدريب السائقين ،ولكنى ارفض استمرارية تدفق نهر الدماء على الأسفلت.
• أوافق على إنفاق الملايين لتنشيط السياحة الخارجية ،ولكنى ارفض الإخفاق في إنفاق نصف تلك الملايين على تنشيط السياحة الداخلية.
• أوافق على استغلال كنوز الأعماق في تنشيط سياحة الغوص ،ولكنى أرفض تدميرها بيئياً.
• أوافق على تنشيط السياحة الصحراوية ،ولكنى ارفض غياب الأمن والأمان بها.
• أوافق على أن سياحة الجولف للأثرياء فقط ،ولكنى ارفض إهدار مليار لتر مياه شرب وزراعة سنوياً على ألفين لاعب جولف.
• أوافق على مطالب المرشدين السياحيين المصريين ،ولكنى أرفض المماطلة في الاستجابة لحقوقهم.
• أوافق على زيادة الاستثمار السياحي في مصر وفقا لمواد القانون، ولكنى أرفض الحصار الاستثماري الذي يعقبه هروب جماعي.
• أوافق أن مصر جميلة الجميلات ،ولكنى ارفض ارتباط جودة أداء الخدمات بالإكرامية ، قبح التسول ،والاختناق المروري ،وكارثة القمامة في معظم شوارعها وميادينها حتى التاريخية منها،ونفاق المحلات من أجل الفوز بالزبون ، وجشع التاكسيات.
• أوافق على آن تكون صناعة السياحة ركيزة أساسية في الاقتصاد المصري ،ولكنى ارفض الاعتماد علي صناعة هشة.
• وأخيرا أوافق على انه من أهم واجبات المسئول الأول عن السياحة المصرية أن يفتح بابه ليستمع إلى ما يرفضه الملايين، ولكنى أرفض فكرة أن يكون فتح الباب مثل غلقه.
 
 
ريهام البربري
rehamelbarbary2006@yahoo.com