abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
إعادة تأهيل منزل "زينب خاتون" بالتعاون مع اليونسكو
إعادة تأهيل منزل -زينب خاتون- بالتعاون مع اليونسكو
عدد : 06-2011
بناءاً علي تعليمات د. زاهي حواس وزير الدولة لشئون الآثار وموافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية بالوزارة علي إعادة توظيف منزل" زينب خاتون" ليكون مقراً لمشروع الإحياء العمراني للقاهرة التاريخية، مشاركة بين الوزارة ومنظمة اليونسكو ولمدة ثمانية عشر شهراً، والذي يهدف إلي رسم خريطة أثرية للقاهرة التاريخية مع عمل خطة لتأهيل المباني الحديثة المتخللة للمنطقة التاريخية، عقد السيد اللواء دكتور مهندس محمد الشيخة رئيس قطاع المشروعات اجتماعا مع مندوبي اليونسكو استعرضا فيه أعمال التأهيل اللازمة للأثر، وقد كلف سيادته السيد الدكتور مهندس سامي سيدهم مدير عام شئون المناطق بالقطاع بإعداد كافة مستندات الطرح للمشروع علي أن يتم الانتهاء من أعمال التصميم والتنفيذ خلال ثلاثة أشهر من تاريخه.
يقع منزل زينب خاتون عند زاوية تقاطع زقاق العيني مع شارع الأزهر، وهو بالتحديد يقع خلف جامع الأزهر عطفة الأزهري المتفرع من شارع الشيخ محمد عبده. وقد أنشأ منزل "زينب خاتون" في عهد السلطان الأشرف " قايتباى" قبل عام (873–1125هـ / 1468–1713م) والمنزل مسجل آثر تحت رقم "77".
ويعتبر هذا المنزل مثالاً فريداً فى عمائر القاهرة السكنية الباقية، حيث تجمع عناصره المعمارية بين مميزات عصريين تاريخيين مميزين هما العصرين المملوكي والعثماني.
كما يرى علماء الآثار أن هذا المنزل الباقى الآن قد بنى فى أواخر العصر المملوكى، وقد تم تجديد هذا المنزل فى القرن الثامن عشر الميلادى اى فى العصر العثمانى ليظهر عليه الطابع التركى ولتؤول ملكيته بعد ذلك إلى زينب خاتون والتى أطلق اسمها عليه، والتى كانت فى الغالب آخر من تملك هذا المنزل.
يذكر ان زينب خاتون كانت تعرف ب"زينب خاتون بنت عبد الله البيضاء" معتوقة "محمد بك المغربى"، والتى ترجع ملكيتها لهذا المنزل الى قبل عام (1195 هـ ، 1780 م)، و بعد وفاتها آل البيت إلى الأوقاف المصرية.
 
 
ريهام البربرى