abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
عبد المقصود: الآثار مستقرة بقانون حماية الآثار وليس بمنصب وزير
عبد المقصود: الآثار مستقرة بقانون حماية الآثار وليس بمنصب وزير
عدد : 07-2011
أكد الدكتور محمد عبد المقصود أمين عام المجلس الأعلى للآثار أن أولويات عمل المجلس الأعلى للآثار في المرحلة الراهنة مراجعة الجهاز المالي بالمجلس بعد أن وصل الأمر إلى وجود مديونية على الآثار بلغت 750 مليون جنية لشركات المقاولات المصرية، بالإضافة إلى السحب من البنوك على المكشوف بدون أرصدة لمرتبات العاملين التي تبلغ 61 مليون جنيه فضلا عن استدانة الآثار من ألدوله بمبلغ 350 مليون جنيه إعانة سيادية سيتم تسديدها مرة أخرى بفوائد لتصل إلى 400 مليون جنية.
وقال عبد المقصود في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن هذا المشهد هو الذي تدار به الآثار منذ اليوم الأول لعملي كأمين عام للمجلس بعد قرار إلغاء وزارة للآثار، لافتا إلى ان المطلوب بصفة عاجله تسديد الديون لشركات المقاولات في المشروعات الأثرية التي أنهت أعمالها بالمشروعات الآثريه وكذلك تثبيت16 ألف متعاقد وتشغيل 8 ألاف خريج أثار.
وأضاف أمين عام المجلس أن في ظل هذا الواقع لوضع الآثار هناك من يتلاعب بمشاعر الخرجين للفوز بمنصب وزير للآثار أو كرسي الوزارة مدعيا القدرة على تثبيتهم او تشغيلهم وهو وعد مغلوط لان التثبيت ليس سلطة وزير ولكنها منظومة متكاملة لسياسة الدولة فى هذا الشأن ومن خلال توفير إعتمادات ماليه وتحقيق دخل ذاتي وموارد للآثار وعودة الحركة السياحية لمصر لتحقق هذا الدخل.
وأضاف عبد المقصود أن المشكلة الآن التي تواجه المجلس الأعلى للآثار هي أحكام الرقابة على الصرف المالي ،وهو الأمر الذي سيتحقق من خلال تبعية المجلس الأعلى للآثار لمجلس الوزراء مباشرة .وهو يعنى تحقيق مزيد من الرقابة من اجل الصالح العام ولا نعمل من اجل منصب وزير بل نعمل من اجل الآثار فقط، لافتا إلى ان المستقبل سيثبت أن الآثار مستقرة بقانون حماية الآثار وليس بمنصب وزير في وزارة ،ذلك المنصب الذي وجد بقرار من الرئيس السابق وفى ظروف غير مؤهله لاتخاذ القرار المناسب والذي لم يضف شيئا للآثار أو الأثريين أو العمل الأثرى في مصر أما الآن فالقرار هو نتاج ثورة 25 يناير التي أعادت كل شيء لوضعه الصحيح وهو تقديرا للآثار والأثريين في أن تتبع الآثار رئاسة مجلس الوزراء مباشرة .
وقال أمين العام المجلس الأعلى للآثار أتعهد أمام كل المصريين و الأثريين أن نعلن كمجلس اعلي للآثار بكل شفافية مالنا وما علينا أول بأول أمام الجميع لن نخفى شيئا ولن نتستر على احد سنعمل تحت مظلة واحدة هو حماية أثار مصر وتحقيق كرامة الأثريين أمام العالم.

 
 
ريهام البربرى