abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
في متحف الإسكندرية القومي..
تاريخ اكتشافات وترميم المراكب المصرية القديمة
في متحف الإسكندرية القومي..
تاريخ اكتشافات وترميم المراكب المصرية القديمة
عدد : 09-2011
شهد متحف الإسكندرية القومي أمس حدثا علميا وثقافيا هاما، فقد ألقى د. محمد مصطفى عبد المجيد مدير عام منطقة آثار الإسكندرية محاضرة بعنوان" خصائص المراكب المصرية القديمة" في حضور عدد كبير من الأثريين والباحثين والمثقفين والمهتمين بالآثار والحضارة المصرية القديمة .

واستعرض د. عبد المجيد تاريخ الاكتشافات الأثرية المتعاقبة للمراكب المصرية ، والتي يعد أقدمها تاريخيا ما كشف عنه في أبيدوس بمحافظة سوهاج ، والتي يرجع تاريخها إلى عصر بداية الأسرات المصرية مرورا بالكشف الأثري الشهير لمراكب الملك خوفو التي أطلق عليها البعض مراكب الشمس بالجيزة عام 1954 على يد المهندس كمال الملاخ .

وأوضح د.عبد المجيد الدور الترميمي العبقري الذي قام به الشيخ أحمد يوسف أسطورة المرممين المصريين ،الذي نجح في إعادة تصميم و تركيب مركب خوفو الشهيرة المعروضة حاليا بمتحفها الذي صمم لها خصيصا فى الجيزة ، بالإضافة إلى الكشوف التي تمت فى منطقتي دهشور واللشت لسفن يرجع تاريخها إلى عصر الدولة الوسطي .

وأشار إلى الاكتشاف الأثري الهام الذي قامت به البعثة الأثرية لجامعة الإسكندرية فى منطقة "وادي جواسيس" بالبحر الأحمر عام 1978 تحت إشراف العالم الراحل د. عبد المنعم عبد الحليم سيد ، والذي تم من خلاله الكشف عن الميناء الذي استخدمه المصريون في بناء سفنهم المتجهة إلى بلاد "بونت" منذ عصر الدولة الوسطي .

كما تحدث عن الوسائل التي أتبعها المصريون القدامى في بناء سفنهم ، والخامات والمواد التي استخدمت فى ذلك الأمر ، وأنواع الأشجار سواء كانت مستوردة كخشب الأرز اللبناني أو محلية من البيئة المصرية والتي صنع بعضها من البردي أحيانا .مؤكدا أن المراكب الملكية كانت دائما ما تصنع من خشب الأرز المستورد من لبنا .

وأعلن أن الأدلة الأثرية والنصية قد أكدت على أن المصريين سبقوا شعوب منطقة الشرق الأدنى القديم فى ارتياد البحرين المتوسط والأحمر ، بما فيهم الفينيقيين أنفسهم ، وذلك على عكس الآراء التي يحاول بعض الباحثين الأوروبيين الترويج لها عن سبق الفينيقيين للمصريين فى ذلك المجال .

وفيما يتعلق بالمنهج التجريبي في علم الآثار من خلال دراسة خصائص المراكب المصرية القديمة ، قام د.عبد المجيد بشرح تجربته أثناء تصميم وتصنيع مركب كامل مصرية الطراز مع مجموعة من الباحثين والمتخصصين المصريين والأجانب ، وهى التجربة التي شهدت نجاحا كبيرا وملحوظا في الإبحار ومحاكاة الماضي بشكل علمي.

جدير بالذكر أن الأستاذ الدكتور محمد مصطفى عبد المجيد يعد من القلائل المتخصصين في دراسة علم الآثار البحرية في مصر ، وهو من الرعيل الأول الذي حظي بدراسة ذلك التخصص الأثري الهام في فرنسا ،ويقوم حاليا بدوره العلمي والبحثي في تكريس ذلك التخصص سواء في الجامعات المصرية أو في ميدان العمل الأثري في مصر.
 
 
د.محمد رأفت عباس