abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
دراسة لحماية تمثالي ممنون بالأقصر
دراسة لحماية تمثالي ممنون بالأقصر
عدد : 12-2011
يجرى المجلس الأعلى للآثار بالتعاون مع البعثة الألمانية للآثار بالأقصر دراسة لإجراء المسح الجيولوجي والراداري وعمل مجسات حول تمثالي أمنحتب الثانى المعروفان بتمثالى ممنون بالبر الغربي بالأقصر لاتخاذ إجراءات فورية لأعادهما الي حالتهما الأصلية صرح بذلك الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار د.مصطفى أمين .

وأشار د.أمين إلى إن الدراسة تتضمن إجراءات أعمال ترميم لجسم التمثالين وإعادة القطعة المنفصلة والمتساقطة إبان العصر الرومانى من جسم التمثالين الي مكانها مرة أخرى بعد ترميمها ؛ وأضاف أن الدراسة تتضمن أيضا ترميم التمثالين الآخرين التي تم اكتشافهم خلف تمثالي ممنون ورفعهما على قواعد خراسانية لإبعادهما عن التربة وعزلهما من اى تأثيرات سلبية قد تؤثر على سلامتهما .

وأضاف د. أمين أن التمثالين يبلغ ارتفاع الواحد منهما 19.2 متر ؛ وقد تم تشييدهما ليتصدرا مدخل المعبد الجنائزي للفرعون "أمنحتب الثالث" ، الذي تهاوى واندثرت معالمه، وبقى هذان التمثالان ليظلا شاهدين على عظمة ذلك المعبد وقوة مشيده.

ولهذين التمثالين أسطوره نسجها حوله الإغريق إبان حكمهم لمصر، إذ أنه عندما تصدع أحد هذين التمثالين، كان يصدر منه صفير في الصباح الباكر نتيجة مرور الهواء بين شقوقه فاعتقد اليونانيون أن روح القائد "أجا ممنون" الذي فقد في حرب طروادة، قد سكنت هذا التمثال، وهو يناجى أمه "آيوس" إلهة الفجر كل صباح وكانت دموعها هي الندى، لكن هذا الصوت توقف عندما تم ترميم التمثال .
 
 
هانى خزيم