abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الأمين العام للآثار: لابد من إعادة الثقة بين الأثريين الشباب وقياداتهم للنهوض بالعمل الأثري
الأمين العام للآثار: لابد من إعادة الثقة بين الأثريين الشباب وقياداتهم للنهوض بالعمل الأثري
عدد : 12-2011
عقد د.مصطفى أمين ؛ الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار اجتماعا موسعا صباح يوم الاثنين الموافق الخامس من ديسمبر 2011 بمقر المجلس بالزمالك حضره رؤساء القطاعات ورؤساء الإدارة المركزية ومديري العموم بالمجلس عبر من خلاله عن سعادته بإنشاء وزارة للآثار والتي كانت حلم لكل الأثريين في مصر ، كما عبر عن سعادته بترشيح د.محمد إبراهيم وزيرا لهذه الوزارة وذلك لاستكمال بناء الكيان الاثرى الذي يهدف إلى الاستقرار العام لقطاع الآثار للحفاظ على آثار مصر .
وأكد خلال اللقاء على ضرورة مواجهة كل المحاولات التي تسعى جاهده لعرقله العمل الأثرى وبث روح الفرقة والانقسام وإثارة القلاقل والفتن بين الأثريين بعضهم البعض وإعادة الثقة بين الأثريين وخاصة الشباب وقيادتهم تحقيقاً للنهوض بالعمل الاثرى.
وأشار الأمين العام أن كل ما يذكر عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ومنها الفيسبوك عن رفض وعدم رغبة الأمين العام في إنشاء وزارة للآثار وذلك للإبقاء على المجلس الأعلى لا تمت للحقيقة بصلة لافتا إلى أن من يروج لهذه الشائعات المغرضة الكل يعرفهم وهم من يسعوا إلى وقف مسيرة العمل والتنمية بالمجلس، مناشدا كل المخلصين من الأثريين العمل على دحض ومحاربه تلك المساعي الهدامة وكشف من يروج لها سواء من داخل المجلس أو من خارجه وأكد الأمين العام على أن العمل الأثري فى ظل هذه الظروف الدقيقة يحتاج إلى تكاتف الجهود والعمل المشترك ونبذ الخلافات جانبا والنظر إلى المصلحة العامة.
وأشار أمين عام المجلس إلى أن كل من يحاول إثارة الوقيعة متخفيا عبر نشر الأخبار فى وسائل الإعلام أو المواقع الأخرى على الإنترنت ومنهم أحد المستفيدين من بث الفتن وذلك بإثارته أكاذيب كان أخرها موضوع خاص بقرض أسباني ممنوح لمصر مدعياً (أنه فى سبيل العلاقات المصرية الاسبانية خسرت مصر 30 مليون يورو) ...
أكد الأمين العام أن موضوع القرض لا يخصه مطلقا حيث أن القرض كان اتفاقية دولية أبرمت عام 1998 وفعلت عام 2010 اى قبل تولينا الأمانة العامة أو أى منصب قيادى بالمجلس وليس لى اى علاقة من قريب أو بعيد بهذا الأمر بل إن من يثير هذا الادعاء كان هو المسئول المالى بالمجلس وقت التوقيع على هذه الاتفاقية وأن تصريحاته تدينه هو أكثر من إدانة آخرين.
وطالب الأمين العام خلال اللقاء بقيادات المجلس بضرورة التعاون الكامل بين قيادات الوزارة الوليدة ومد يد العون إلى وزير الآثار المرشح للنهوض بالعمل الاثرى لإعادة الاستقرار ومن اجل استمرار عجله العمل الأثري ، كما طالب كل قطاع من قطاعات المجلس بتقديم الانجازات والاحتياجات والمطالب والحلول المقترحة لها والرؤية المستقبلية من وجه نظر كل قطاع للعمل فى المرحلة القادمة لبناء رؤية متكاملة للعمل الاثرى بشكل عام والبدء فورا دون تهاون او تعطيل فى أدائها على أسس صحيحة وثابتة وراسخة وواقع حقيقى ومن ثم وضع خطة العمل التى تؤدى إلى نجاح العمل الاثرى فى مساره الصحيح.
وأكد أن عمل الأمين العام بالمجلس الأعلى للآثار فى وجود وزارة للآثار ليس فيه اى تعارض ولا يحتاج الى تخصص معين بذاته بقدر ما يحتاج الى شخص قادر على البناء ووضع رؤية وسطيه لاتخاذ القرار وما يلزم من إجراءات صحيحة وواقعية.
 
 
ريهام البربرى