abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
فندق "كتراكت" يعود لأصوله الأثرية بعد ترميمه
فندق -كتراكت- يعود لأصوله الأثرية بعد ترميمه
عدد : 12-2009
انتهت أعمال الترميم والصيانة التى أجريت لمبنى فندق كتراكت الاثرى تحت إشراف المجلس الأعلى للآثار وإعادته إلى أصوله الأثرية من جديد.

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار د.مصطفى أمين إن الفندق عاد إلى ما كان عليه بعد أكبر وأهم عملية ترميم أنقذت الفندق العريق من الانهيار لتحوله إلى حلم وإطلالة جديدة لهذا الفندق الأسطوري الذي شهد العديد من الأحداث التاريخية المهمة واستضاف العديد من كبار الشخصيات العالمية والمصرية وكان دائمًا محط أنظار العالم.

وأشار د.أمين إلى أن قرار إعادة ترميم الفندق وتطويره جاء فى العام 2008، حيث تم إغلاق الفندق تمامًا واستمرت أعمال التجديد لمدة ثلاث سنوات كاملة شهد خلالها عملاً شاقًا وتحديًا كبيرًا لإعادة الفندق كواجهة لمدينة أسوان مشيرا إلى أن مشروع الترميم اعتمد على الوثائق التاريخية والسجلات الموثقة للمبنى الاثرى لإعادته إلى أصوله الأثرية لافتا إلى أن المبنى الاثرى موثقا ومسجلا منذ التسعينيات من القرن الماضي.

وأضاف د.أمين أن الفندق يعد من أهم معالم المدينة ومن أعرق عشرة فنادق تاريخية حول العالم لتفرده بالموقع والتراث والمعمار، بالإضافة إلى ما تمت إضافته إلى الفندق من إمكانيات حديثة وتقنيات تعطيه خدمات الحداثة مع الاحتفاظ بعبق التاريخ فيه وهو التحدى الأهم لأعمال تطوير الفندق.

ومن جانبه، قال محسن سيد على رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية إن أعمال الترميم شملت جميع أجزاء المبنى وتدعيم الأسقف الخشبية والقباب التى تزين المطعم الشرقي الملحق بالفندق. بالاضافه الى الترميم الدقيق لجميع زخارف الجدران والعقود بالقاعة الرئيسية والمطعم الشرقى بالإضافة إلى ترميم النوافذ الارابيسك والأفاريز الجصية التى تزين النوافذ والجدران الداخلية للمطعم الشرقى وجميع الواجهات الأثرية للفندق وإعادتها إلى لونها الاصلى .مشيرا إلى أن الفندق الاثرى يتكون من طابقين ويتميز بواجهة على الطراز الفيكتورى تأثرا بالطابع المعمارى الانجليزي بينما تتميز العمارة الداخلية للفندق بالطابع الاسلامى ويتمثل فى القباب الإسلامية وفن الارابيسك والزجاج المعشق والنوافذ الجصية .

يذكر أن فندق "كتراكت" التاريخي شيد على صخرة جرانيتية ضخمة تطل على النيل وتم افتتاحه لأول مرة فى عهد الخديوى عباس حلمى الثانى عام 1899 وكان من أهم من أقام فى هذا الفندق التاريخى العظيم السير وينستون تشرشل وأغا خان الثالث وقيصر روسيا نيكولاس الثانى والملك فاروق والكاتبة الشهيرة أجاثا كريستى والتي كتبت قصتها الشهيرة "جريمة على ضفاف النيل" من شرفتها فى الفندق.
 
 
ريهام البربرى