abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
في شرم الشيخ..
وزير السياحة يبحث أهم القضايا المؤثرة على القطاع
في شرم الشيخ.. 
وزير السياحة يبحث أهم القضايا المؤثرة على القطاع
عدد : 12-2011
عقد منير فخري عبد النور وزير السياحة ،اجتماعا بمدينة شرم الشيخ مع مستثمري جنوب سيناء ،حيث تم استعراض عدد من القضايا الهامة المؤثرة على القطاع السياحي خاصة فى جنوب سيناء، بحضور خالد فودة محافظ جنوب سيناء،واللواء طارق سعد الدين رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة التنمية السياحية ولفيف من قيادات محافظة جنوب سيناء.

ولقد أوضح وزير السياحة أن من أهم التحديات التي تواجه صناعة السياحة اليوم هو عنصر الأمن وهى القضية التي تضعها حكومة الدكتور الجنزورى على رأس أولوياتها، مؤكدا على أنه عند استتباب الأمن والقضاء على كافة مظاهر الفوضى سيكون لذلك بالغ الأثر ليس فقط على صناعة السياحة ولكن على كافة القطاعات، جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده وزير السياحة مع مستثمري جنوب سيناء.

وأضاف عبد النور أن الفتاوى التي تصدر من بعض القوى السياسية عن السياحة تعد أيضا تحديا كبيرا يواجه هذه الصناعة، مؤكدا على أنه ليس بإمكان أي شخص تقويض هذه الصناعة، حيث أنها تُعد أحد أهم ركائز الاقتصاد القومي، فهي ثاني مصدر للعملة الصعبة كما أنها تساهم بـ 11.3% من إجمالي الناتج المحلى ويتأثر بهذه الصناعة حوالي أربعة ملايين فرد سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، مشيرا إلى المسئولية الاجتماعية للمستثمرين فى السياحة والتي تتمثل فى تعظيم الفائدة على المجتمع من هذه الاستثمارات.

وتحدث الوزير عن نتائج الانتخابات في البحر الأحمر، موضحا أن هذه النتائج تعكس حقيقة أن المجتمع المحلى لم يشعر بفوائد الاستثمارات السياحية ، مؤكدا على دور الوزارة وهيئة التنمية السياحية في المساهمة في تحقيق استفادة المجتمعات المحلية من تلك الاستثمارات ولكن كخطوة تالية للاهتمام الرئيسي من المستثمرين.

وأوضح عبد النور أن مدينة شرم الشيخ تأتى على رأس أولوياته نظرا لأنها من أكثر المقاصد السياحية تميزا على مستوى العالم كما أنها تتمتع بأهمية سياسية وجغرافية كبرى، مؤكدا على أن صناعة السياحة شراكة بين الحكومة والقطاع الخاص ويجب التعاون في وضع رؤية مشتركة للمستقبل في جنوب سيناء.

وأعرب الوزير عن أمله فى الوصول بالسياحة المصرية لتحقيق 30 مليون سائح سنويا، وذلك عن طريق فتح المزيد من الأسواق السياحية إلى جانب العمل على تنويع المنتج السياحي المصري علاوة على رفع مستوى الخدمة المقدمة للسائح وتطبيق أنظمة الجودة العالمية.

ومن جانبه، أكد محافظ جنوب سيناء خالد فوده، على استتباب الأمن فى مدينة جنوب سيناء ،مشيرا إلى أن هناك بعض مطالب للبدو وكانت هناك محاولات للحصول عليها بطرق غير شرعية، مشددا على أنه سيتم التصدي بكل حزم لأى محاولة للخروج عن القانون ، مشيرا إلى أنه سيتم العمل على تنفيذ مطالب البدو في إطار القانون.

كما أشار إلى إسهامات المستثمرين السياحيين فى شرم الشيخ فى تنمية المجتمع وضرورة العمل على تطوير هذه المساهمات لتعزيز دورها فى تنمية المجتمع المدنى والدعم الاجتماعى للبدو حتى يستشعروا أهمية السياحة.

ومن جانبهم، أشار المستثمرون إلى توجه العديد من الطائرات إلى إسرائيل بدلا من شرم الشيخ نظرا للدعاية السلبية عن مصر بصفة عامة والتي يكون لها بالطبع أثرا سلبيا على شرم الشيخ.

واستعرض المستثمرون عددا من المطالب التي تساهم في تعزيز التنمية السياحية ومنها ضرورة تطوير عملية الالتزام المجتمعي بصورة رسمية وملزمة لكل مستثمر ينفذ أى مشروع سياحي، كما أكد المستثمرون على أهمية وجود إعلان واضح عن صناعة السياحة مستقبليا لكل حزب من الأحزاب، وضرورة الإعلان عن أهمية صناعة السياحة ومساهمتها فى الدخل القومي.
 
 
ريهام البربرى