abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
وكيل وزارة السياحة: 2012 عام التعافي بشرطين أن يسود الأمن وتكون التصريحات الإعلامية مسؤولة
وكيل وزارة السياحة: 2012 عام التعافي بشرطين أن يسود الأمن وتكون التصريحات الإعلامية مسؤولة
عدد : 01-2012
قال سامي محمود وكيل أول وزارة السياحة رئيس قطاع السياحة الدولية بهيئة التنشيط السياحة، في تصريح خاص ل(جريدة أبو الهول) أن كل المؤشرات تؤكد أن عام 2012 سيكون عام التعافي للسياحة المصرية ، وأنها ستحقق طفرة غير متوقعة خلال موسم الصيف المقبل وأيضا في موسم شتاء هذا العام.مشيراً إلي أن تدفق السياح علي مدن البحر الأحمر وجنوب سيناء لقضاء أجازات الكريسماس ووصول نحو 400 رحلة طيران شارتر للمطارات المصرية تقل سياحيا هو خير مؤشر للتعافي خلال المرحلة المقبلة.

وأشترط وكيل وزارة السياحة، أن يعود لمصر عنصر الأمن والاستقرار ، وأن تكون التصريحات الصحفية الإعلامية من بعض كوادر التيارات الإسلامية وغير الإسلامية مسئولة وتعي جيدا أهمية هذا القطاع بالنسبة للدخل القومي ، ومشيرا إلي أنه لا يمكن لأي حكومة قادمة سواء كانت بأغلبية تابعة لتيار معين أن تتجاهل ذلك القطاع الذي يوفر 3،11 % من إجمالي الناتج القومي المحلي لمصر.

وقال أن ذلك القطاع في ظل تباطؤ معدلات الإنتاج ، هو القادر علي توفير أكثر من 20% من العملة الصعبة ونحو 50% من إجمالي خدمات الصادرات كما فعل خلال السنوات الماضية، كما أنه يستوعب من 5،5 إلي 6 ملايين مواطن عمالة مباشرة وغير مباشرة، أي أنه يستوعب نحو 11% من حجم العمالة المصرية .

وأضاف محمود أنه من ضمن بشائر العام الجديد أنه لا توجد أي دولة في العالم تحظر السفر لمصر، وأن الدولة الوحيدة التي كانت تحظر السفر لمصر هي اليابان ، وقد ألغت هذا الحظر ووصل فوج سياحي ياباني قضي أعياد رأس السنة في مصر، ومن البشائر أيضا أن بورصة السياحة والسفر في برلين المعروفة بـ"ITB" والتي ستعقد في مارس المقبل بالعاصمة الألمانية ، قد اختارت مصر لتكون ضيف الشرف في البورصة وهذا يعني أن الأضواء سوف تسلط علي مصر وأن المردود السياحي سيكون طيباً.

وأشار إلي أن وزارة السياحة بالتعاون مع القطاع الخاص ممثلا في الاتحاد المصري للغرف السياحية ، وضعا خطة ليكون الجناح المصري المشارك في ابهي صوره وأن غالبية شركات السياحة وشركات الفنادق وأيضا شركات الطيران الوطنية والخاصة، ستشارك في الجناح المصري الذي سيكون محط أنظار العالم ومحطات التليفزيون والفضائيات، خاصة وأنها المشاركة الأولي لمصر في البورصة بعد ثورة 25 يناير لآن الدورة السابقة شاركت فيها مصر أثناء الثورة ولكن كانت مشاركة رمزية.

وأضاف سامي محمود أن هناك رسالة تطمينية ستوجهها مصر للعالم خلال فعاليات البورصة، وهي أن كوادر الأحزاب الإسلامية التي حازت الأغلبية في البرلمان ستكون خيرا للسياحة وليس شرا عليها، لأن منهم مثقفين وعلي درجة عالية من الوعي والإدراك بأهمية هذا النشاط الاقتصادي،بالاضافة أن مصر لديها منتج سياحي متنوع سيتم استغلاله خلال الفترة المقبلة، وأن الدعوة للاستثمار في مصر ستكون مفتوحة للجميع .
 
 
كتب- يوسف دياب