abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
كهف "وادي سنور" ببني سويف مزار سياحي بيئي
 كهف -وادي سنور- ببني سويف مزار سياحي بيئي
عدد : 02-2012
أصدر د.مصطفي حسين كامل وزير الدولة لشئون البيئة توجيهاته بتطوير وتدعيم كهف وادي سنور والمنطقة المحيطة به الذي يقع علي مسافة 70 كم جنوب شرق محافظة بني سويف.

وأوضح كامل أن الهدف من تطوير كهف وادي سنور هو إعادة فتح الكهف كمزار سياحي بيئي بالمحافظة، وسيتم ذلك بعد الانتهاء من الدراسات والأبحاث الجيولوجية والهندسية اللازمة علي الكهف والمنطقة المحيطة به.

وترجع أهمية كهف وادي سنور إلي كونه ثروة طبيعية تضاف إلي الأماكن السياحية بمحافظة بني سويف التي تفتقر لعوامل الجذب السياحي، ويعتبر ثروة علمية حيث يوجد به تكوينات جيرية وترسيبات تتكون علي مدار الزمن داخل الكهف والتي تعد فريدة من نوعها.

كما يعتبر هذا الكهف من الكهوف التي تتسم بندرة رواسبها الجيرية في مصر نظراً لتميزه بتراكيب جيولوجية في صورة مثالية فريدة تكونت نتيجة تسرب المحاليل المائية المشبعة بأملاح كربونات الكالسيوم، ثم تتبخر المياه تاركة الأملاح المعدنية التي تكونت علي هيئة رواسب من الصواعد والهوابط.
ويعتبر كهف وادي سنهور بشكله الهلالي فراغاً متبقي من البالوعات الكارستية التي تكونت اثناء العصر الأيوسيني الأوسط، أي منذ حوالي 36- 40 مليون سنة.

يذكر أنه تم اكتشاف الكهف اثناء استخراج خام الالباستر المصري حيث ظهرت فتحة تؤدي إلي الكهف، ومن ثم تم إعلانه كمحمية طبيعية بقرار من رئيس مجلس الوزراء رقم 1204 لسنة 1992 والمعدل بالقرار رقم 709 لسنة 1997حيث يمثل أثر جيولوجي طبيعي نادر، وقد قامت وزارة البيئة بحمايته من أخطار السيول الواردة من البحر الأحمر عبر وادي سنور.
 
 
ريهام البربرى