abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
مثقفون مصريون يرفضون التدخل الخارجي في الشأن السوري أو تدويل قضيته ويطالبونه بوقف العنف فورا
مثقفون مصريون يرفضون التدخل الخارجي في الشأن السوري أو تدويل قضيته ويطالبونه بوقف العنف فورا
عدد : 03-2012
وقع عدد من المثقفين المصريين علي بيان بشأن الوضع في سوريا ،قالوا فيه "قد آلمنا ما وصل إليه الوضع فى سوريا الشقيقة منذ قيام الحركة الاحتجاجية الشعبية ذات المطالب المشروعة ، وما وصل إليه الوضع من تدهور ، واقتتال داخلي ، مما ينذر بما لا يحمد عقباه من احتمالات الحرب الأهلية وتقسيم البلاد، وبعد التأمل فى هذا الوضع المأسوى الذى تسبب فيه تعنت أطراف الصراع وأسلوب تعامل الحكم مع الموقف ، وتدخل أطراف دولية معادية لأهداف وآمال الشعب السورى ، فى التحرر والديمقراطية والتقدم الاقتصادى والاجتماعى ، فضلا عن تدخل أطراف عربية واقليمية ذات انحيازات معروفة ، إلى جانب تردد بعض أطراف المعارضة السورية بما لايساعد فى دفع حل ديمقراطى حقيقى فى سوريا ".

وأضافوا فى البيان "نعلن رغبتنا الأكيدة فى تفهم حقيقة الوضع الحالى فى سوريا، ومقاربتنا المخلصة لمداخل الحل الممكن للأزمة فى هذا البلد الشقيق بالتأكيد على عدد من النقاط في مقدمتها رفض التدخل الخارجى – الاقليمى والدولى – وخاصة التدخل العسكرى ، تحت أية دعاوى مثل إقامة مناطق آمنة أو ممرات انسانية ،إيقاف العنف من جميع الأطراف ، وإشاعة أجواء الثقة بما فى ذلك الإفراج عن المعتقلين السياسيين ، كمدخل لإحداث تغييرات ديمقراطية حقيقية عبر الحوار الجاد غير المشروط عدم السماح بتدويل الأزمة السورية ، أو استخدام الجامعة العربية كمظلة لنفاذ القوى الدولية ، أو التدخل المنحاز لبعض القوى الإقليمية والعربية فى القضية السورية ".

وطالبوا بضرورة العمل على اتاحة الفرصة لاستعادة القرار الوطنى السورى بتفاعل جميع الأطراف الوطنية، لتحقيق حل ديمقراطى للأزمة، وإدانة محاولات عسكرة الحراك الشعبى والدعوات إلى تسليح المعارضة أو الدعم الأمريكى والغربى لها ودعوة النظام السورى للقيام
بمبادرات حقيقية وسريعة باتجاه تحقيق مزيد من المشاركة السياسية الشعبية ، ومواجهة بؤر الفساد الاقتصادى والاجتماعى والادارى ، فى إطار إنجاح حوار وطنى حقيقى ومطالبة مختلف الأطراف فى سوريا بتسهيل عملية الانتقال ، وسيادة روح الحوار من أجل الوصول إلى صيغة وطنية – ديمقراطية تمنع تدهور الأمور بما قد يؤدى إلى نذر حرب أهلية ، أو تقسيم البلاد.

وناشدوا مختلف القوى السياسية فى مصر للتدخل بفعالية لدى جميع الاطراف المتصارعة فى سوريا لضمان تحقيق الحل الوطنى – الديمقراطى ، بما لايتيح الفرصة لأية قوى أجنبية لاستغلال ظروف تدهور الموقف فى سوريا الشقيقة .

ودعوا إلى تشكيل مجموعة عمل وطنية مصرية ، للمساعدة فى التوصل إلى الحل الوطنى الديمقرطى فى سوريا ، من خلال الانخراط فى عملية سياسية جادة لتحقيق الخطوات السابقة .
 
 
يوسف دياب