abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
عائدات السياحة العالمية تتجاوز تريليون دولار في عام 2011 ومكاسب المنطقة تأتي بالسالب
عائدات السياحة العالمية تتجاوز تريليون دولار في عام 2011 ومكاسب المنطقة تأتي بالسالب
عدد : 05-2012
تسببت ثورات الربيع العربي، في تراجع منطقة الشرق الأوسط بشكل عام والمنطقة العربية بخاصة، عن مكانتهما كأفضل المناطق العالمية تحققا للنمو في النشاط السياحي علي مدي 12 عاما وفقا لأحدث طبعة لمقياس "باروميتر" منظمة السياحة العالمية لعام 2011، التي صدرت أمس الأول، ووفقا للمقياس فإن معدل النمو بالمنطقة جاء سالباً بنحو 14% بعد أن كانت تحقق معدل نمو يبلغ 28 % وتراجع ترتيب مصر وتونس وغالبية دول المنطقة في الطلب السياحي بسبب المظاهرات وتدني المستوي الأمني .

ووفقا للباروميتر فلم تدخل أي دولة من دول المنطقة ضمن أفضل 25 دولة تحقيقا للواردات سوي تركيا التي احتلت المرتبة الـ11 بواردات بلغت 23 مليار دولار، فيما لم تتخطي واردات مصر التي كانت تتخطي 12 مليار دولار، أو تونس أو الإمارات العربية من السياحة خلال 2011 حاجز الـ 8 مليارات دولار، وعلي المستوي الدولي تجاوزت عائدات السياحة الدولية لأول مرة حاجز التريليون دولار أمريكي، مقابل928 مليار دولار في عام 2010 من حيث القيمة الحقيقية، وزادت الإيرادات بنسبة 3.8٪ بسبب زيادة عدد السياح الدوليين نسبة 4.6٪. جلبت هذه الزيادة نحو 196 مليار دولار، وواصلت عائدات السياحة الدولية استرداد بعض خسائرها في عام 2009 بسبب الأزمة المالية العالمية.

واحتلت الأمريكتين قائمة أفضل المناطق العالمية في عام 2011 نموا وتحقيقا للأرباح بنسبة بلغت (5.7٪)، تليها أوروبا بـ(5.2٪)، ثم آسيا والمحيط الهادئ بـ(+4.3٪) وأفريقيا (2.2٪). وكانت المنطقة الوحيدة مع حققت نمو سلبي بـ(-14٪) هي الشرق الأوسط ، وكانت أوروبا هي المنطقة التي حصلت على أكبر حصة من عائدات السياحة الدولية من حيث القيمة المطلقة بلغت (45٪) من الناتج العالمي محققة 463 مليار دولار (333 مليار يورو) في عام 2011، تليها آسيا والمحيط الهادئ (28٪) مع 289 مليار دولار والأمريكتين (19٪) بأرباح بلغت 199 مليار دولار فيما بلغت واردات الشرق الأوسط (4٪) محققة 46 مليار دولار وهي نسبة تقل كثيرا عن واردات 2011 أما الإيرادات التي حققتها أفريقيا بلغت (3٪) 33 مليار دولار .

ووفقا للتقرير، فإن عوائد السياحة الدولية من نقل الركاب علي الرحلات الجوية والبحرية، بلغت 196 مليار دولار في عام 2011، ليصل مجموع إيرادات السياحة الدولية في اليوم الواحد 3.4 مليار يورو في المتوسط ، لذلك فإن السفر ونقل الركاب يمثل حاليا 30٪ من الصادرات العالمية من الخدمات و 6٪ من إجمالي الصادرات من السلع والخدمات.

وقال طالب الرفاعي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، أنه علي الرغم من الانتعاش الاقتصادي العالمي إلا أن جميع المقاصد السياحية لم تستفيد من النمو السياحي، خاصة البلدان التي تواجه ضغوط في الميزانية.

وقال أن علي جميع الحكومات في أنحاء العالم، أن تكون على بينة من أن السياحة تحتاج لبعض التدابير والحوافز، مثل العدالة الضريبية وتسهيل الحصول على التأشيرات وحركة المسافرين، لكي تكون عامل مهم للنمو الاقتصادي وخلق فرص العمل .
 
 
يوسف دياب