abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
هياكل "مصاصو الدماء" تجذب السائحين في بلغاريا
هياكل -مصاصو الدماء- تجذب السائحين في بلغاريا
عدد : 07-2012
في العصور الوسطي كان أهالي بلغاريا يخشون مصاصي الدماء، وكانوا يدفنون الأشخاص الذين يعتقدون أنهم من الأشرار بعد دفع قضبان من الحديد داخل صدورهم، ولكن اليوم أصبح الهيكل العظمي لشخص كان مدفونا بهذه الطريقة وتم العثور عليه مؤخرا في هذه الدولة الواقعة في منطقة البلقان يجذب مئات البلغار إلى متحف التاريخ الوطني بالعاصمة صوفيا.
ويقول أحد العاملين بشباك التذاكر بالمتحف إن مئات الأشخاص جاءوا إلى المتحف في نهاية الأسبوع الحالي ومن الواضح أن الهيكل العظمي هو الذي جذبهم.
يذكر أن خبراء الآثار البلغار اكتشفوا في يونيو الماضي هيكلين عظميين لشخصين تم طعنهما بعد الموت بقضيب حديدي بالقرب من القلب ،يعود تاريخهما إلى القرن الثاني عشر أو الثالث عشر، ويعتقد أنهما لرجل وزوجته.وكان قد تم العثور عليهما خلال أعمال حفريات ميدانية في منطقة دير أرثوذكسي ببلدة سوزوبول القديمة المطلة على البحر الأسود.
وتقول المواد الأدبية الموجودة في متحف التاريخ الوطني حيث يعرض حاليا أحد الهيكلين الذين تم العثور عليهما "إن هذه هي الطريقة المعتادة وفقا لتراث بلغاريا في العصور الوسطى للتعامل مع الأشخاص الذين يفترض أنهم من مصاصي الدماء."
ويقول بوزيهدار ديميتروف مدير متحف التاريخ الوطني أنه يوجد في مختلف أنحاء بلغاريا أكثر من مائة مقبرة لمصاصي دماء مزعومين دفنوا بعد طعن جثامينهم،مضيفاً إن عملية الدفن هذه تبين ممارسة كانت شائعة في بعض القرى البلغارية حتى العقد الأول من القرن العشرين. والآن صار مصاصو الدماء في بلغاريا يساعدون على الترويج للسياحة وجعل هذه الدولة مقصدا دوليا لسياحة الرعب.
 
 
طه النواصرة