abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
إطلاق ثلاثة مشاريع سياحية وبيئية جديدة في الشارقة
إطلاق ثلاثة مشاريع سياحية وبيئية جديدة في الشارقة
عدد : 08-2012
شهدت ندوة "مستقبل الترويج السياحي والبيئي للشارقة" التي نظمها مركز الشارقة الاعلامي ضمن مجلسه الرمضاني برعاية وحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، إطلاق ثلاثة مشاريع سياحية جديدة في إمارة الشارقة وهي مشروع "مركز محمية الحفية التعليمي" و"مركز عرض الطيور الجارحة" الذي يعتبر الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى مشروع "الحديقة المائية الترفيهية" بالإضافة إلى الكشف عن العديد من الخطط التطويرية للقطاع السياحي في إمارة الشارقة.

شهدت الندوة إهتماماً إعلامياً متميزاً عن خطط تطويرية للقطاع السياحي في الإمارة واستقراء المشهد السياحي ومناقشة المشاريع السياحية والبيئية الفريدة من نوعها التي تحتضنها الشارقة، والتي تأتي ضمن دعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ما يساهم في تعزيز حضور الامارة على خارطة السياحة البيئية العالمية واستقطاب المزيد من السياح الى الشارقة من مختلف دول العالم.

كما تم خلال الندوة استعراض المقومات السياحية البيئية في إمارة الشارقة وأساليب الترويج والجذب المتبعة والتحديات التي يواجهها القطاع السياحي، كذلك تم مناقشة أحدث المشاريع السياحية والبيئية التي أطلقتها الشارقة أخيراً.

واستعرض محمد النومان الفرص والتحديات التي تواجه قطاع السياحة بشكل عام والسياحة البيئية بشكل خاص في إمارة الشارقة، مشيراً إلى التطور السياحي الكبير الذي تشهده إمارة الشارقة حالياً، وذلك بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة.

وتحدث النومان عن المقومات السياحية الكبيرة التي تمتلكها إمارة الشارقة وبنيتها التحتية المتطورة مشيراً إلى مطار الشارقة الدولي ومجموعة الفنادق وشبكة الطرق المتطورة ، أضف إلى ذلك مقومات الجذب السياحي في ظل وجود 20 متحفاً ومراكز تجارية مختلفة والعديد من المرافق والخدمات المتميزة التي تقدمها الإمارة والتي ساهمت في مجملها بجذب مختلف أنواع السائحين وتلبية طلبات الشركات السياحية الكبرى في اختيار الشارقة كوجهة سياحية فريدة في المنطقة.

وبين رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي أهمية التشريعات والقوانين في الإمارة والتي ساهمت بتنظيم القطاع وجذب الإستثمارات السياحية مشيراً إلى أن قانون المنشآت السياحية الصادر في عام 2007 عن المجلس التنفيذي في إمارة الشارقة والخاص بتنظيم القطاع الفندقي عبر وضع معايير تصنيف دولية موثقة ، قد ساعد الشركات السياحية في مهمة الترويج للإمارة وساهم في زيادة معدلات الاستثمار في هذا المجال.

وتوقع محمد علي النومان في ضوء ما اورد من أرقام وإحصائيات تتعلق بالشأن السياحي لإمارة الشارقة ان تشهد الإمارة استقطاب المزيد من السياح من مختلف أنحاء العالم والمزيد من الاستثمارات السياحية التي تواكب تطور القطاع.

ولفت النومان إلى أنه في عام 2000 كان يقصد الشارقة ما يقارب الـ 600 الف سائح منهم 40 بالمئة من دول الخليج العربي، بينما يتوافد على الإمارة اليوم ما يقارب الـمليون وستمائة الف زائر منهم 30 بالمئة من دول شرق آسيا والدول الأوروبية خاصة ألمانيا وروسيا في حين تصل نسبة الإشغال إلى 85 بالمئة على مدار العام.

كما بين النومان أن عدد الغرف الفندقية الحالية يصل إلى 9 ألاف غرفة ويتم العمل على رفعها إلى 13 ألف غرفة في السنوات القليلة المقبلة الأمر الذي سيمكن الشارقة من استهداف أسواق سياحية جديدة مثل أمريكا وأستراليا.

وبدورها استعرضت هنا السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية المشاريع السياحية البيئية الجديدة مبينة أن مشروع مركز محمية الحفية التعليمي يعرض أنواع من الحيوانات التي تعيش في البيئة الجبلية، وهو من المشاريع السياحية البيئية الفريدة من نوعها، حيث أن المركز سيكون ضمن منطقة جبلية خالية تماماً من المباني.

وأشارت السويدي إلى أن فكرة المركز مستوحاة من فكرة القباب التاريخية التي كانت تبنى منذ 5000 سنة ليكون المركز عبارة عن مبنى بيئي والمواد المستخدمة في البناء ستكون من البيئة المحلية وسيحتوي على مجموعة من الحيوانات مثل الذئاب العربية والسحالي والنمر العربي والغزلان كما ستحتوى المنطقة الوسطية على مجموعة من المقاهي والمطاعم الفخمة.

وقالت رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية إن مركز عرض الطيور الجارحة الذي يعتبر الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة يقدم عروضه على مدار السنة، بينما يخصص مشروع الحديقة المائية الترفيهية للسياحة العائلية.

وتحدثت هنا سيف السويدي عن مفهوم السياحة البيئية لافتة إلى أن إمارة الشارقة رائدة وسباقة في هذا القطاع الذي تعتبره من أهم مفاهيم الترويج السياحي، مؤكدة أن هيئة البيئة والمحميات الطبيعية تعمل على إنجاز مشاريع تطويرية ضخمة فيها كافة عناصر الجذب للسياحة البيئية بما في ذلك المناطق الطبيعية وهجرة الطيور والحيوانات والتعريف بالكائنات الحية من نباتات وحيوانات.
 
 
ريهام البربرى