abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الفرنسية "كريستيان ديروش نوبلكور" التى أحبت مصر
الفرنسية -كريستيان ديروش نوبلكور- التى أحبت مصر
عدد : 10-2012
دائما ما كان يسألنى الكثير من أساتذتي وزملائي عن عالم المصريات الذي أكن له المزيد من التقدير والاحترام الخاص بين العمالقة الذين أثروا علم المصريات منذ نشأته فى عام 1822م بعد فك رموز اللغة المصرية القديمة على يد العالم الفرنسي الفذ « جان فرانسوا شامبليون » .. فكنت أجيب الجميع دون أدنى تردد أنها تلك السيدة الفرنسية العظيمة التى أحبت مصر وتاريخها القديم وحضارتها ربما أكثر مما فعل بعض أبناءها .. إنها مدام « كريستيان ديروش نوبلكور » .. فمن هي تلك العالمة القديرة ؟..

تعد « كريستيان ديروش نوبلكور » ( 1913 – 2011م ) واحدة من أبرز وأشهر علماء الدراسات المصرية القديمة الفرنسيين على الاطلاق . ولدت « كريستيان ديروش نوبلكور » فى العاصمة الفرنسية باريس فى السابع عشر من نوفمبر عام 1913م ، وكانت مغرمة منذ طفولتها باكتشاف الأثرى الانجليزى الشهير « هوارد كارتر » لمقبرة « توت عنخ آمون » ، ومن ثم فقد التحقت بقسم الآثار المصرية بمتحف اللوفر. وكانت أول امرأة تلتحق بالمعهد الفرنسي للآثار الشرقية كما كانت أول امرأة تتولى الإشراف على أعمال الحفائر في عام 1938م . وخلال الحرب العالمية الثانية التحقت « نوبلكور » بالمقاومة الفرنسية ضد الغزاة النازيين الألمان وقامت بإخفاء الكنوز المصرية الموجودة بمتحف اللوفر فى مناطق سرية بفرنسا .

ومن أهم الأعمال التي قامت بها « نوبلكور » فى تاريخها العلمي على الإطلاق مشاركتها البارزة والفعالة في الحملة الدولية التي استهدفت إنقاذ آثار النوبة من الغرق والضياع بعد بناء السد العالي في أسوان عام 1960م ، ومن ثم فقد أطلقت مع الدكتور « ثروت عكاشة » وزير الثقافة المصري آنذاك فى الثامن من مارس من عام 1960م النداء العالمي لإنقاذ آثار النوبة من الغرق والضياع ، وبالفعل تم إنقاذ ونقل أربعة عشرة معبدا مصريا ببلاد النوبة من الضياع والاندثار والغرق كما تم عمل أعمال الحفائر العلمية فى المواقع الأثرية التى ستغمرها المياه ، وقد أنضم وزير الثقافة الفرنسي إلى هذا النداء العالمي من أجل إنقاذ ذلك التراث الحضاري الانسانى العظيم ، والذي شاركت فيه نحو خمسون دولة على مستوى العالم على الرغم مما كان يشهده العالم من صراعات سياسية وفكرية واقتصادية في أثناء الحرب الباردة فى منتصف القرن الماضي ، إلا أن الجميع قد أتحد لانقاذ تراث الانسانية والمجد الحضارى لمصر القديمة ، وبالفعل أنقذت معابد بلاد النوبة العظيمة كمعابد فيلة وكلابشة ووادي السبوع ودكا والدر وأبو سمبل . والأمر المثير للتقدير والتبجيل فيما فعلته هذه العالمة الفرنسية القديرة في إنقاذ تراث وحضارة مصر من الضياع والاندثار أنها قد أجبرت الحكومة الفرنسية والرئيس الفرنسي « شارل ديجول » على المشاركة فى الحملة الدولية لانقاذ آثار مصر ببلاد نوبة على الرغم من الخلافات والقطيعة السياسية بين الحكومتين المصرية والفرنسية آنذاك منذ حرب السويس فى عام 1956م .

حصلت « كريستيان ديروش نوبلكور » على عدد كبير من الجوائز الوطنية والعالمية تقديرا لدورها العلمى الكبير فى إنقاذ التراث الحضاري والانسانى المصرى ، فحصلت فى عام 1975م على الميدالية الذهبية من المركز الوطني الفرنسي للأبحاث العلمية ، كما حصلت فى عام 1980م على وسام الاستحقاق الأكبر فى فرنسا .

وقد قدمت للمكتبة التاريخية والأثرية العديد من المؤلفات العلمية الرائعة التى أثرت علم المصريات ، مثل كتبها عن الفن المصري القديم ، وعن حياة ووفاة الفرعون « توت عنخ آمون » ، وعن معبد أبو سمبل الصغير ، وعن الفرعون العظيم « رمسيس الثانى » وعصره ، وعن المرأة فى مصر القديمة . وقد توفيت « كريستيان ديروش نوبلكور » في الثالث والعشرون من يونيو عام 2011م .
 
 
دكتور / محمد رأفت عباس