abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
قريباً.. وزارة النقل تعلن عن خططها الاستثمارية خلال 15 عاما
قريباً.. وزارة النقل تعلن عن خططها الاستثمارية خلال 15 عاما
عدد : 10-2012
تعلن وزارة النقل المصرية خلال أيام عن الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع النقل للمستثمرين في الفترة من 2012 حتى عام 2027 خلال نوفمبر القادم.

تشمل الخطة إقامة 19 مشروعا لآجال قصيرة ومتوسطة وطويلة، عن طريق تمويل المشروعات بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص P.P.P و B.O.T ونظام M.M.O منها 8 مشروعات لإنشاء خطط سكك حديدية بتكلفة تقديرية 20 مليار دولار،منها خط سكة حديد يربط بين حى عين شمس بالقاهرة والعاشر من رمضان بتكلفة تقديرية 1.3 مليار دولار ، وإنشاء 3 خطوط سكك حديدية لقطار فائق السرعة، أولهم يربط ما بين محافظتي القاهرة والإسكندرية ويمتد لمسافة 210 كيلومتر بتكلفة تقديرية 4.3 مليار دولار.

أما الخط الثاني للقطار فائق السرعة فيربط ما بين محافظتي القاهرة والأقصر ، على مسافة 700 كيلو متر وبتكلفة تقديرية 8.6 مليار دولار.

والخط الثالث للقطار فائق السرعة يربط ما بين الغردقة والأقصر لمسافة 300 كيلو متر بتكلفة 5.7 مليار دولار.

تشمل الخطة إنشاء خط سكة قطار لشحن ونقل البضائع ما بين سفاجا وقنا بتكلفه 121 مليون دولار،وإنشاء خط سكة حديد لنقل الركاب والبضائع يربط بين مدينتى المنصورة ودمياط بتكلفة تقديرية 117 مليون دولار. ايضا انشاء خطة سكة حديد يربط بين منطقتي العباسية والتبين بتكلفة تقديرية 214 مليون دولار.

وتعتزم وزارة النقل المصرية أيضاً إنشاء أول محطة للنقل متعدد الوسائط لإقامة منطقة تجارية ضخمة ما بين القاهرة الجديدة والقليوبية والمنيب وروض الفرج بتكلفة 357 مليون دولار.

ويستند المخطط الذي وضعته وزارة النقل المصرية على منهجية تستهدف مواجهة الطلب المتزايد على نقل الركاب والبضائع في مصر نتيجة لزيادة النمو السكاني والنمو في حركة البضائع، حيث وصل عدد السكان في مصر إلي 80 مليون نسمة، ومن المتوقع أن يصل إلي 107 ملايين نسمة في عام 2027.

وتشير التوقعات الى زيادة حجم البضائع المتداولة من 1.5 مليون طن يوميا إلي حوالى 3.3 ملايين طن يوميا وهو ما يتطلب توافر شبكات ووسائل نقل قوية ومتطورة تغطى شتى أنحاء مصر لاستيعاب حجم حركة النقل الناتجة عن هذه الزيادة مستقبلا.