abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
قريباً.. إنشاء أكاديمية الإمارات للطيران ب 500 مليون درهم
قريباً.. إنشاء أكاديمية الإمارات للطيران ب 500 مليون درهم
عدد : 12-2012
أعلنت طيران الإمارات أنها تعتزم البدء قريبا في إنشاء أكاديميتها للطيران ضمن مطار آل مكتوم الدولي- دبي ورلد سنترال بتكلفة تصل إلى 500 مليون درهم حيث ستعتمد أحدث التقنيات والمناهج في تدريب الطيارين، وستوفر كافة المتطلبات التعليمية ضمن مركز متكامل التسهيلات والخدمات. وقد كشفت طيران الإمارات النقاب اليوم للمرة الأولى عن تصور فني لتصميم مبنى الأكاديمية.

وستخصص “أكاديمية الإمارات للطيران” في المرحلة الأولى لبرنامج تدريب وتأهيل الطيارين من مواطني الإمارات وذلك في إطار سعي طيران الإمارات لاستقطاب أعداد متنامية من المواطنين وتأهيلهم طبقاً لأرفع المستويات من أجل مواكبة التوسع الكبير والسريع في حجم أسطولها وشبكة رحلاتها التي باتت تغطي الآن 128 وجهة في مختلف أنحاء العالم.

وستضم أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين منشآت متكاملة تستخدم أحدث التقنيات في هذا المجال بما فيها أجهزة طيران تشبيهي (سميوليتر) فائقة الحداثة، وتستطيع الكلية استيعاب ما يصل إلى 400 متدرب. وتشمل منشآت الكلية قاعات دراسية، ومنشآت تدريب أساسية على الطيران، وأجهزة سميوليتر، ومرافق إقامة وترفيه متميزة.


وقال عادل الرضا، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات للهندسة والعمليات: يترافق النمو السريع لصناعة الطيران العالمية بشكل عام، وطيران الإمارات بشكل خاص، مع تنامي الحاجة إلى طيارين مؤهلين ونحن نتطلع إلى أن تساهم أكاديمية الإمارات للطيران في تخريج أعداد متنامية من الطيارين الإماراتيين، تماشياً مع النمو السريع في أسطولنا وشبكة رحلاتنا، والذي يشمل تعزيز الرحلات على الخطوط القائمة وافتتاح المزيد من الخطوط مع استلام المزيد من الطائرات الجديدة”.

واضاف عادل الرضا: "لعبت طيران الإمارات دوراً حيوياً في تعزيز مكانة دبي كمركز دولي متنامي الأهمية للطيران، وسيساهم إنشاء هذه الأكاديمية ذات المستوى العالمي في تعزيز هذه المكانة، خاصة عند البدء في توفير خدمات تدريب طيارين لحساب ناقلات أخرى في المستقبل”.


وتعمل طيران الإمارات بالتعاون مع أبرز الشركات الرائدة عالمياً في تقنيات تدريب الطيارين لضمان تزويد الأكاديمية بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا من معدات وتجهيزات إلى جانب استقطاب نخبة منتقاة من أبرع طواقم التدريب وأكثرهم خبرة. وتتباحث طيران الإمارات مع الهيئة العامة للطيران المدني بشأن الحصول على اعتماد الأكاديمية ومنهجها الدراسي، كما ستتولى مطارات دبي توفير الدعم المتعلق بعمليات التدريب في المواقع ذات العلاقة ضمن المطار، مثل برج المراقبة ومدرج الإقلاع والهبوط، وبالإضافة إلى تطبيق أفضل المعايير والممارسات العالمية في مجال تدريب الطيارين، ستضم أكاديمية الإمارات للطيران منشآت ترفيهية وحيوية بما فيها صالة رياضية مغطاة، وملعب لكرة القدم، وملاعب للتنس بالإضافة إلى مسجد.

ويقول أشوك كورجاونكار، المدير التنفيذي لشركة “آرش جروب كونسالتانتس”: “استوحي تصميم مبنى الأكاديمية من الأسلوب الذي اعتمدته طيران الإمارات لربط مختلف أنحاء العالم عبر دبي. فمع تقدم الطيارين المتدربين في دراساتهم في الأكاديمية، سينتقلون إلى التدرب على الطيران في الجزء العلوي من مبنى الأكاديمية قبل أن يحلقوا عبر شبكة الرحلات العالمية لطيران الإمارات”.
 
 
سيد عبد العزيز