abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
من أجل الحب والسلام ... موسيقى عالمية بأنامل كورية
من أجل الحب والسلام ... موسيقى عالمية بأنامل كورية
عدد : 01-2013
شعارها "لا تنتظر شيئاً في المقابل" إذا أردت أن تضحي وتمنح، و الموسيقي أداتها من أجل نشر ثقافة الحب والتسامح بين البشر، ومد يد العون والعطاء إلى كل إنسان بعض النظر عن جنسيته أو لونه في كافة أنحاء العالم.. إنها فرقة "بيوتيفول مايند" الخيرية الموسيقية ،التي قدمت أول أمس حفلاً رائعاً في على المسرح الصغير بدار الأوبرا، بالتعاون مع سفارة جمهورية كوريا، امتزجت فيه مقطوعات مختلفة من الموسيقي العالمية لأشهر العازفين في تجسيد مبهر لعنوان الحفل"الانسجام الجميل للحب والسلام".


تنوعت فقرات الحفل بين الموسيقى الكلاسيكية والتقليدية الكورية والتي أبهرت الحضور والذين رددوا مع الفرقة في نهاية الحفل أغنية "علشان لازم نكون مع بعض".


وفي تجسيد واضح لمعاني العطاء والتآلف، قامت الفرقة بعمل حفل فني خاص لنزلاء مستشفى سرطان الأطفال 57357، على مسرح المستشفى والذي امتلأت جنباته بالأطفال وذويهم.


وقد أعرب مدير الفرقة د. باي إلهوان عن سعادته الغامرة بزيارة المستشفي ،مؤكداً أن الموسيقى لغة عالمية لا تعرف حدوداً ولا حواجز كما لا تحتاج إلى مترجم، ومن ثم يمكن أن يتشاركها جميع البشر، ولذا حرصت الفرقة على تقديم الموسيقي للأطفال المرضي في أول زيارة لها لمصر، كي نقول لهم أننا نشاركهم آلامهم ونشعر بمعاناتهم ونسعى للتخفيف عنهم.


وقد نالت الفقرات الموسيقية التي قدمتها الفرقة إعجاباً شديداً من جانب الأطفال ولاسيما عازف البيانو كيم كيونج مين والذي رغم أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة إلا أنه تمكن من قهر إعاقته وأصبح أحد أمهر العازفين ليضرب بذلك مثلاً للأطفال في القدرة على تحدي المرض.


وفي ختام الحفل، قامت الفرقة بتوزيع مجموعة من الهدايا والألعاب على الأطفال الحاضرين والموجودين داخل المستشفى خلال جولة تفقدية لأجنحة وأقسام المستشفى.


جدير بالذكر، أن الفرقة الكورية تتبع مؤسسة "Beautiful Mind Charity"وهي منظمة خيرية تسعى من خلال الدبلوماسية الثقافية إلى نشر الحب حول العالم عبر أنشطتها الثقافية المتنوعة. وقد نالت منظمة "بيوتيفول مايند" التي تأسست في الولايات المتحدة في عام 2006 وانتقلت إلى كوريا في عام 2007، اعترافاً من قبل وزارة الشئون الخارجية والتجارة في كوريا الجنوبية وتتعاون مع الفنانين من مختلف دول العالم وتسعى من خلال أنشطتها الثقافية والفنية إلى إظهار إمكانية تحقيق الوحدة بين بنى البشر. كما تتبرع المؤسسة بجميع أرباحها إلى الجمعيات الخيرية والمجتمع المحلي إسهاماً منها في أن تكون حلقة الوصل بين جميع طوائف المجتمع.
 
 
ريهام البربرى