abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
تكريم الدكتور "المهدى" كأفضل أستاذ لتكنولوجيا المعلومات في أفريقيا لعام 2012
تكريم الدكتور -المهدى- كأفضل أستاذ لتكنولوجيا المعلومات في أفريقيا لعام 2012
عدد : 01-2013
قدم المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خالص تهانيه وتهاني وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للدكتور هشام نبيه المهدي الحاصل على جائزة أفضل أستاذ تكنولوجيا معلومات في أفريقيا لعام 2012،متمنياً له دوام التوفيق والتقدم، ومعرباً عن أمله في أن يساهم بأبحاثه في مجال تطبيقات تكنولوجيا المعلومات وأبحاثه المتميزة في هذا المجال في خدمة مشروعات مصر القومية خاصة،مؤكداً أن مصر تحتاج الآن أكثر من اى وقت مضى إلى جهود وأفكار جميع أبنائها في كافة المجالات.

ناقش وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المشروعات التي من الممكن أن يساهم بها الدكتور المهدي في الفترة المقبلة والتي تمثلت في ثلاثة أفكار رئيسية يتعلق اثنان منهما بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهما مشروع خاص بتكنولوجيا المعلومات الخضراء (صديقة البيئة) كذلك مشروع تليفون الصم والبكم خاصة وان هذا المشروع يأتي ضمن قائمة اهتمامات الوزارة بذوي الاحتياجات الخاصة.

كما قدم الوزير للدكتور هشام المهدي ميدالية تذكارية وشهادة تقدير تكريما له من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


جدير بالذكر، أن جائزة أفضل أستاذ تكنولوجيا معلومات في أفريقيا لعام 2012 تقدمها منظمة جوائز رواد التعليم في أفريقيا ومقرها الهند، وهي منظمة لا تهدف إلى الربح كونها مجموعة من المتخصصين في التعليم وفي تكنولوجيا المعلومات، وتقوم كل عام باختيار أحد المتخصصين المتميزين الذين لهم دورا بارزا في إحداث خطوات ايجابية في خدمة مجتمعاتهم. وقد اختارت لجنة التحكيم الدكتور هشام المهدي بعد أن نشرت جامعة ميسيسيبي صفحة كاملة عنه في صحيفتها في أكتوبر 2012 تضمنت أهم أبحاثه وأفكاره الإبداعية في مجال التكنولوجيا. والدكتور هشام نبيه المهدي حاصل على الدكتوراه من جامعة ميسيسيبي (1994-1998)، وقد تسلم الجائزة نيابة عنه سفارة مصر في موريشيوس خلال الحفل الذي أقيم يوم 12 ديسمبر 2012 برعاية وزير البنية التحتية الهندي وخمس وزراء تعليم من قارات العالم.
 
 
ريهام البربرى