abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
انطلاق معرض البحرين الدولي الرابع لليخوت والقوارب أواخر مارس القادم
انطلاق معرض البحرين الدولي الرابع لليخوت والقوارب أواخر مارس القادم
عدد : 02-2013
أعلنت شركة نوتيكا وبالتعاون مع جزر امواج وبدعم من برنامج ترويج من هيئة تمكين عن تنظيم معرض البحرين الدولي لليخوت والقوارب في دورته الرابعة خلال الفترة من 28 - 30 مارس الحالي، وعلى مدى ثلاثة أيام ومن الساعة الثالثة مساء وحتى العاشرة ليلاً سيستمع رواد المعرض وهواة البحر بالاطلاع على آخر ما أنتجته الشركات والماركات العالمية ذات الاسماء اللامعة في عالم الصناعة البحرية، والتي تشارك بكثافة هذا أكبر هذا العام، كما سيكون المعرض مناسبة للجمهور لحضور الانشطة الترويحية والترفيهية والتثقيفية المثيرة.


ويتوقع المنظمون ان يكون معرض هذا العام هو الاكبر والاضخم منذ انطلاقته في اولى دوراته عام 2009 حيث سيدخل مياه البحرين بمناسبة هذا الحدث اكبر عدد من اليخوت العملاقة من فئة الميغا يخت التي ستكون ايقونات المعرض المميزة وذلك سيكون سبباً رئيساً لاستقطاب زوار من البلاد الشقيقة المجاورة من كبار الشخصيات واصحاب رؤوس الاموال والمستثمرين،حيث يمثل المعرض مناسبة نادرة لتجمع هذا الحشد، وستعمل التغطية الاعلامية الكبيرة المحلية والاقليمية والعالمية على تسليط الضوء على البحرين كمقصد سياحي مميز يتمتع بالبنية التحتية الحديثة والمتطورة واللازمة لتأمين كل ما يحتاجه السائح خلال زيارته لقضاء إجازة ممتعة.

وعلى مساحة تزيد عن خمسين الف متر مربع في اليابسة والماء ستعرض اكثر من مائة شركة محلية واقليمية وعالمية جديد ما أنتجته من قوارب ويخوت ومعدات بحرية.

ويكتسب معرض البحرين لليخوت والقوارب أهميته من موقع مملكة البحرين في قلب دول مجلس التعاون الخليجي وبالقرب من اكبر سوقين بحريين هما سوق السعودية والكويت ، اذ تمثل البحرين بمعرضها بوابة عبور للشركات العالمية التي تتطلع للدخول في هذه السوق النشطة والغنية بعدد هواة البحر القادرين على شراء القوارب واليخوت الفخمة والاستمتاع بالرياضات البحرية المتنوعة كالنزهة والصيد والغوص والتزلج وغيرها . كما تستفيد الشركات الاقليمية من المشاركة في المعرض في توسيع سوقها وزيادة أعداد زبائنها وتحفيز الشركات العالمية على منحها وكالات الاسماء العالمية المرموقة في الصناعة البحرية.

ولعل جديد الأقسام المميزة في هذه الدورة هو إطلاق معرض معدات البر والتخييم الذي سيكون نقطة جذب تحظى باهتمام العائلات من الزوار وكذلك هواة الرياضة، حيث سيضم دراجات الدفع الرباعي الرياضية، معدات التخييم، ومستلزمات الحدائق والملابس الرياضية الملائمة لكل الأذواق والمناسبات والأعمار بالاضافة إلى الكثير من الانشطة الترفيهية والألعاب والرحلات البحرية التي ستجعل من زيارة المعرض فرصة ممتعة ومفيدة للتعرف على هوايات جديدة ومفيدة يمكن ممارستها في الهواء الطلق.

وبحسب التقديرات الأولية للمنظمين يتوقع أن يشهد معرض البحرين لليخوت والقوارب هذا العام زيادة ملحوظة في عدد زواره ليصل الى أكثر من 18 ألف زائر اكثر من 30 بالمائة منهم سيفدون الى المعرض من دول الخليج الشقيقة، بزيادة عن الدورة الماضية التي بلغ عدد زوارها نحو 15 الف زائر.

وأكد سعود كانو ،رئيس مجلس ادارة جزر أمواج ،أن معرض البحرين الدولي لليخوت والقوارب يمثل أحد أبرز الأحداث السياحية والترفيهية التي تستضيفها وتنظمها مملكة البحرين في سعيها الدائم لتنشيط السياحة والتعريف بالمملكة كإحدى الوجهات السياحية الهامة في المنطقة، وذلك من خلال آلاف الزوار الذين يقصدون البحرين خصيصاً لزيارة المعرض من الدول المجاورة، ولاشك أن معرض اليخوت والقوارب يساهم في تنويع وتكامل أوجه السياحة في البحرين ويضيف إليها السياحة البحرية والرياضية ولاسيما أن البحرين تملك كل المقومات والبنية التحيتة المتطورة التي تخولها لتكون رائدة السياحة البحرية في المنطقة.


ومن جانبه ،أعرب الرئيس التنفيذي ومنظم المعرض ،وائل جوجو ،عن فخره بما وصل إليه معرض البحرين الدولي لليخوت والقوارب وقال: "بالرغم من عمر المعرض القصير إلا أننا نشعر بالفخر ونحن نشهد هذا التطور اللافت للمعرض في كل دورة جديدة، حيث وضع بسمعته الطيبة البحرين على خارطة معارض اليخوت والقوارب العالمية، وذلك باعتباره أحد أكثر المعارض الناشئة وأسرعها تطوراً وازديادا في أعداد العارضين والزائرين في العالم، والفضل في ما حققناه من نجاحات في السنين السابقة يعود للرعاية السامية لسمو الشيخ عبد الله بن حمد الممثل الشخصي لجلالة ملك البحرين، ولجهود شركائنا في هذا العمل الذي يقدم البحرين كبلد حضاري متطور. وأخص بالذكر والشكر الجزيل مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين ووزارة الداخلية ووزارة الثقافة ووزارة الاعلام والقوة البحرية البحرينية وقوة خفر السواحل وأخيرا هيئة تمكين وجزر أمواج على مايقدمونه من مستوى عال من الدعم والتعاون ما كان لنا بدونه أن نحقق ما حققناه من نجاحات في السنوات الماضية".

وأضاف جوجو: "لقد حرصنا كمنظمين على توقيع عقود مع عدد من شركات اليخوت العملاقة والفخمة ونؤكد مشاركتها وعرضها للجمهور هذا العام، وهذا سيكون خطوة جديدة تمثل إحدى نقاط قوة المعرض".
 
 
رضوى فوزى