abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
القمة العالمية للموانىء والتجارة تناقش مستقبل السياحة البحرية في المنطقة مارس المقبل
القمة العالمية للموانىء والتجارة تناقش مستقبل السياحة البحرية في المنطقة مارس المقبل
عدد : 02-2013
تنعقد فعاليات القمة العالمية للموانىء التجارة 2013 في نسختها الثالثة في منتجع سانت ريجيس في جزيرة السعديات بأبوظبي يومى 19 و20 مارس المقبل، وتتناول القمة جلسة حصرية لتسليط الضوء على مشاريع وخطط تطوير السياحة البحرية في المنطقة واحتياجاتها المستقبلية.

يقول كريس هايمان، رئيس شركة سيتريد المنظمة للمؤتمر: "هناك حاجة ماسة لتطوير مراسي بحرية ذات موصفات عالمية لاستقبال اليخوت الفاخرة إلى جانب الحاجة إلى الاستمرار في الاستثمار في تطوير مراكز ومرافق بمستويات عالمية لاستقبال السفن السياحية كجزء من منظومة التجارة البحرية ودعمها في المنطقة".

وأضاف هايمان ،تنعقد الجلسة في 20 مارس بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين بقطاع الموانىء والسياحة البحرية من المنطقة والعالم بمن فيهم ايمون برادشو، الرئيس التنفيذي لميناء غالوي، وهيلين بك، المديرة الإقليمية للسياحة البحرية في شركة رويال كاريبيان، وغاري غرونوولد، عضو الجمعية الدولية لليخوت الفاخرة والرئيس الحالي لاتحاد الصناعات البحرية الأمريكية، وحمد محمد بن مجرن، المدير التنفيذي لسياحة الأعمال في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

وحول الوضع الحالي لمرافق استقبال السفن السياحية في المنطقة والتحديات التي تواجه شركات السياحة البحرية فيها، قالت هيلين بك من شركة رويال كاريبيان:"إن عدم توفر مرافق متخصصة كافية لاستقبال السفن السياحية إلى جانب مواقعها المناسبة في موانىء المنطقة يمثل واحدا من التحديات التي تواجه شركات ومشغلي السفن السياحية"، مشيرة إلى أن معظم الأرصفة والمنافذ المخصصة لاستقبال السفن السياحية في المنطقة تقع ضمن الموانئ المخصصة للشحن البحري وبالتالي فإن ذلك لا يعني بالضرورة أن تناسب الاحتياجات الخاصة بالسفن السياحية وسفن الركاب.

وأضافت: "شهدت المنطقة مؤخرا استثمارات كبيرة لتطوير مرافق متخصصة لاستقبال السفن السياحية وتحديدا في أبو ظبي ودبي ومسقط وهذا أمر مرحب به، غير أننا نحتاج إلى أن يتبع ذلك خطوات مماثلة من بقية دول المنطقة لاستكمال منظومة السياحة البحرية لها كوجهة متكاملة".

وأشارت إلى، أن موسم السياحة البحرية 2012/ 2013 للمنطقة يحقق نجاحا كبيرا حيث تم حجز معظم الرحلات غير أن ضمان مستقبل جيد لهذه الصناعة في المنطقة يعتمد أساسا على الاستثمار في تطوير مرافق حصرية مخصصة للسفن السياحية. وقالت: "نحن نشجع جميع شركائنا في موانىء المنطقة للتفاعل والحديث مع شركات السياحة البحرية ومشغلي السفن السياحية من أجل الوقوف على احتياجاتها فيما يتعلق بالأمور الفنية وأمر الضيافة إلى جانب ضرورة أن تعمل الحكومات والجهات الرسمية معا لتطوير رؤية مشتركة واستراتيجية مستدامة للسياحة البحرية".

يذكر أن البحرين بدأت فى استئناف تطوير واجهات بحرية ومرافق بحرية متعددة الاستخدامات بكلفة 80 مليون دولار أمريكي قبالة سواحل مدينة المحرق ومشروع الواجهة البحرية لكورنيش الملك فيصل. كما تخطط سلطنة عمان لتطوير مرسى بحري جديد بـ100 رصيف ودشنت 120 رصيفا في مشروع مارينا الموج لليخوت الفاخرة في مسقط".
 
 
رضوى فوزى