abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
جي دبليو ماريوت ماركيز دبي الأطول فى العالم يرتقى بالفخامة إلى مستويات جديدة
جي دبليو ماريوت ماركيز دبي الأطول فى العالم يرتقى بالفخامة إلى مستويات جديدة
عدد : 02-2013
افتتحت جي دبليو ماريوت فندق "جي دبليو ماريوت ماركيز دبي"، والذي يشكل معلماً جديداً هو الأبرز والأكثر فخامة في الشرق الأوسط وذلك في حفل حاشد حضره مجموعة من كبار الشخصيات، ومن بينهم رئيس ماريوت الدولية والرئيس التنفيذي آرن سورينسون الذي توجّه إلى دبي هذا الأسبوع للمشاركة في هذه المناسبة المميّزة.

وقد سبق وفاز هذا الفندق المؤلّف من 72 طابقاً بلقب أطول فندق في العالم من موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وهو أول فندق جي دبليو ماريوت ماركيز يفتح أبوابه خارج أمريكا الشمالية والإضافة رقم 59 إلى مجموعة الفنادق الفاخرة التابعة لهذه العلامة العالمية.

يعلو فندق جي دبليو ماريوت ماركيز 335 متراً في أفق دبي، وهو أقل ارتفاعاً من مبنى إمباير ستايت الشهير في نيويورك بـ 26 متراً فقط. وسرعان ما أصبح برجا الفندق في دبي، الإمارة التي غدت معروفة حول العالم لهندستها المعمارية العظيمة، رمزاً لافتاً في أفق المدينة.

وفي هذا الصدد، قال رئيس ماريوت الدولية والرئيس التنفيذي آرن سورينسون: "تُعدّ دبي وجهة هامّة جداً لماريوت الدولية لاسيما وأنّها باتت من المدن الأكثر بروزاً وأهمية في العالم لما تزخر به من منشآت وبنى تحتية عالمية، كما تشكّل نقطة مركزية في المنطقة وتمتاز بفرص نموّ مستقبلية. وتقدّم مجموعتنا المتنامية من فنادق جي دبليو ماريوت للمسافرين العالميين تجربة فاخرة فريدة من نوعها. ويشهد الاستثمار في هذا الفندق ذات التصميم الباهر على الفرص المتواصلة التي تنتظر العلامة التجارية والشركة".

بالإضافة إلى استقبال مسافري الأعمال الراقين، يستهدف جي دبليو ماريوت ماركيز دبي (الذي تملكه مجموعة طيران الإمارات) سوق الاجتماعات والحوافز والمعارض والمؤتمرات (MICE) المدرّ للأرباح والذي تتزايد أهميته يوماً بعد يوم، فيسدّ بذلك ثغرة لطالما كانت موجودة في المنطقة. وقد أتاح فندق جي دبليو ماريوت ماركيز دبي اليوم إمكانية إقامة الاجتماعات والمؤتمرات التي تضمّ حتّى ألف شخص يقيمون ويأكلون ويجتمعون تحت سقف واحد. فهذا الفندق هو الأول في دبي القادر على استيعاب مجموعات كبيرة، وسيؤدي دوراً مهماً في استقطاب أهم المؤتمرات والفعاليات إلى هذه الوجهة. وإلى جانب منشآت الأعمال المتطوّرة، يضمّ فندق جي دبليو ماريوت ماركيز دبي مساحة خارجية وداخلية للفعاليات تمتدّ على 7,500 متر مربع، وتشمل صالتين وباقة كبيرة من المطاعم وأماكن الترفيه رفيعة المستوى.

من جهتها، قالت ميتزي غاسكينز، نائب رئيس فنادق ومنتجعات جي دبليو ماريوت ومديرة العلامة العالمية: "يتوّج افتتاح هذا الفندق المعلم في دبي سنوات كثيرة من العمل الشاق والتفاني لتقديم أفضل المنتجات والمنشآت والخدمات في هذه المدينة العالمية التي تستقبل الجميع. ومع مواصلة نمو مجموعة فنادقنا العالمية، نبقى ملتزمين بتقديم تجارب سفر لا تُنسى إلى ضيوفنا مع الخدمة السهلة والخدمات المدروسة والتصميم الراقي، احتفاءً بالنكهة الأصيلة التي تميّز كل وجهة".

يضمّ فندق جي دبليو ماريوت ماركيز دبي مجموعة ملفتة مؤلّفة من تسعة مطاعم وخمس صالات، منها مطعم "برايم 68" Prime 68 المرتفع لشي اللحوم، ومطعم السوشي المميّز "إيزاكايا" Izakaya، والمطعم المميّز "فولت" Vault، الذي يقع على الطابقين الواحد والسبعين والثاني والسبعين ويطل على كل المدينة. ويضمّ الفندق أيضاً مطعم الهندي "رانغ ماهال باي أتول كوتشار" Rang Mahal by Atul Kochhar بإدارة الشيف أتول كوتشار، وهو أول شيف هندي يفوز بنجمة ميشلين.

ويضمّ الفندق سراي سبا Saray Spa الذي يمتدّ على مساحة 4,000 متر مربّع وهو مستوحًى من قوافل الحرير التي عبرت البلاد العربية، ويقدّم علاجات ابتُكرت للحرص على إعادة تنشيط العقل والجسم. ويقدّم السبا علاجه الشهير بالحليب والعسل Signature Milk and Honey، وعلاج الاستيقاظ بالقهوة العربية Arab Coffee Awakener، وعلاج تقشير الجسم بالليمون والنعناع Lemon Mint Body Polish. ويضمّ الطابق السابع مسبحاً بطول 30 متراً. أما مطعم "أكوا" Aqua بجانب المسبح فيستمدّ الإيحاء في تصميمه من الشاطئ الجنوبي الشهير في ميامي، فيقدّم الوجبات الخفيفة والمرطّبات طوال اليوم.

وقال المدير العام روبريكت كويتش: "يدرك منظّمو المؤتمرات كما الشركات حول العالم بروز دبي أكثر فأكثر كمركز عالمي للأعمال وتأثيرها المتزايد على خريطة الأعمال. يسعدنا افتتاح الفندق رسمياً، وإننا على ثقة بأنّ هذا الفندق الجديد سيضع معايير جديدة لفنادق الأعمال، ليس في المنطقة فحسب، بل في العالم أجمع".
 
 
ريهام البربرى