abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
وزير الآثار ل "قنديل".. ألمانيا ستتعاون مع فرنسا لتوسيع المتحف المصري وإنشاء قسم خاص عن ثورة 25 يناير
وزير الآثار ل -قنديل-.. ألمانيا ستتعاون مع فرنسا لتوسيع المتحف المصري وإنشاء قسم خاص عن ثورة 25 يناير
عدد : 03-2013
أطلع د. محمد إبراهيم وزير الآثار صباح اليوم الاثنين الموافق 4 مارس الجارى الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء على نتائج مباحثاته مع المسئولين الألمان التي قام بها الأسبوع الماضي في العاصمة الألمانية برلين ،حيث أكد في تقريره على حرص واهتمام الجانب الألماني بمساعدة مصر في خطط النهوض بأوضاع الشباب خاصة في إطار مبادرة شراكة التحول التي دشنتها ألمانيا فى دول ثورات الربيع العربى والتحول الديمقراطي بعد الثورة من خلال البرامج التي تقوم بها هيئة التبادل الأكاديمي الألمانية في مصر خاصة في مجال دعم مشروعات التعاون المشترك بين البلدين .

كما استعرض الوزير فى تقريره نتائج مباحثاته مع مؤسسة "التراث البروسى" الألمانية على الدعم المقدم لمصر عموما وفي مجال الآثار بوجه خاص، مشيرا إلي ما ورد من أوجه الدعم لبناء متحف المنيا من خلال خطاب النوايا الموقع بين البلدين خلال الزيارة ، كذلك استعرض الجهود التي تقوم بها مصر في مجال بناء وتجديد المتاحف ومنها متحف المنيا ، والمتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة المصرية بالفسطاط .

وأشار د. إبراهيم إلي أن التوقيع على خطاب النوايا يأتي لاستكمال بناء متحف المنيا والذي يسمح بصياغة اطر للتعاون المتكامل من خلال تبادل الباحثين والتعليم والتدريب والتي يتم تنفيذها ضمن برامج صناديق التمويل المعنية كما انه يسمح بتعزيز الاكتشافات وتحليل الآثار التي تقوم بها الجمعية الألمانية للدراسات الشرقية سواء في مصر أو في ألمانيا كما يهدف إلي التعاون بين البلدين في مجال الحفاظ على الآثار وحمايتها ومعالجتها بنظم رقمية متطورة ، مضيفاً أن لجنه مشتركة بين البلدين ستبدأ في وضع خطة عمل في أسرع وقت لدراسة التمويل اللازم ودراسة كيفية تنفيذ المشروع خلال عامين ، مشيرا إلي أن استكمال المشروع سيأتي بثماره في دعم دراسة المصريات خاصة في حقبة العمارنة .


كما أشار إلى طلب وزيرة الدولة لشئون الخارجية الألمانية "carnelia pieper" بدراسة إمكانية مشاركة الجانب الألماني للمساهمة في تمويل فكرة توسيع المتحف المصري بميدان التحرير من خلال الاستفادة بمقار الحزب الوطني المنحل بالتعاون مع الجانب الفرنسي ليضم قسما خاصا عن الثورة المصرية باعتبار أن ميدان التحرير يمثل للألمان رمزا للحرية والتظاهر السلمي متمنية أن تكون مبادئ الثورة المصرية السلمية التي انطلقت في 25 يناير نبراسا لمصر في المرحلة القادمة ،لافتة إلي أنهم قاموا بإلحاق صالون ثقافي جديد بمعهد جوته باسم التحرير لإيمانهم بروح ميدان التحرير في التحول الديمقراطي المصري السلمي .

كما دعمت الوزيرة جهود السفارة لاسترداد بعض قطع الآثار المهربة من مصر إلي ألمانيا والتي تم ضبطها عام 2009 واقترحت إمكانية أن تتم مناقشة المقترح الذي قدمته السفارة بشأن إدخال تعديلات على قانون الآثار في الدورة القادمة للبوندستاج حيث يسمح القانون الحالي بالاتجار في الآثار كسلعة.

كما أوضح الوزير فى تقريره ما أكده خلال لقاءه مع المسئولين الألمان على سعى مصر فى بناء المؤسسات الديمقراطية ، مشيرا إلي أن التحول الديمقراطي عملية شاقة تحتاج إلي وقت ، وأن الحكومة تعمل دائما على مشاركة الشباب في كل الخطوات التي تقوم بها لبناء مصر، مؤكداً أن ما يطفو على السطح بين الحين والآخر من مظاهر عدم الاستقرار لا يقلقه وان مصر ستستعيد استقرارها ونهضتها كما يعلمنا التاريخ القديم حول قدره مصر دائما على النهوض مجددا في أعقاب كافة المراحل الانتقالية .

وأكد وزير الاثار على أن مصر تسعى جاهدة لطمأنه السياح في مختلف أنحاء العالم و عدم تأثر الوضع السياحي في مصر بالتطورات السياسية ، مدللا على ذلك بأن المتحف المصري بالتحرير لم يغلق أبوابه ولو لمرة واحدة بعد الثورة وحتى خلال التظاهرات التي كانت تجري أيام الجمعة كما أن الحكومة تسعى إلي إتمام المزيد من الربط البري بين الغردقة والبحر الأحمر مباشرة بالأقصر وأسوان لتسهيل الرحلات السياحية للسياح.
 
 
ريهام البربرى