abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الوزير "كينيفوتشى": اليابان ترغب في مساندة مصر لما تحويه من إرث ثقافي وحضاري لا مثيل لهما
الوزير -كينيفوتشى-: اليابان ترغب في مساندة مصر لما تحويه من إرث ثقافي وحضاري لا مثيل لهما
عدد : 03-2013
أشاد دكتور محمد إبراهيم، وزير الدولة لشئون الآثار، بعمق علاقات التعاون بين مصر واليابان فى مجال الآثار المصرية ، مؤكداً على أن ما يجرى من عمل فى مشروع المتحف المصرى الكبير هو ثمرة من ثمار هذا التعاون بالإضافة إلى عمل العديد من البعثات اليابانية فى ترميم الآثار والاكتشافات الأثرية ، مشيرا إلى الاهتمام اليابان حكومة وشعباً بمصر وآثارها ، جاء ذلك فى كلمة الوزير بالجلسة الافتتاحية للملتقى الثاني لمركز ترميم المتحف المصري الكبير والتي ألقاها صباح اليوم نيابة عنه د.الحسين عبد البصير المشرف على المتحف المصري الكبير .

كما أكد الوزير المفوض بالسفارة اليابانية " ماسامى كينيفوتشى" في كلمته على رغبة دولة اليابان في المضي قدما ً لمساندة مصر في شتى المجالات وخاصة المجال الثقافي نظرا لما تحويه مصر من ارث ثقافي وحضارة لا مثيل له في شتى بقاع الأرض.

و أضاف هيدوكى ماتسوناجا ، مدير هيئة الجايكا بمصر ، أن الملتقى في دورته الثانية لهذا العام سيكون حجر الأساس لتطوير مركز الترميم في المستقبل الأمر الذي سيساعد بدوره المتحف المصري الكبير في الوصول لغايته في إعادة صنع التاريخ من خلال عرض التراث الثقافي بالصورة اللائقة التي يستحق أن يظهر بها ، مؤكداً على أن دور مركز الترميم ليس مقتصراً على كونه مركز لترميم آثار المتحف المصري الكبير فحسب ولكنه من المتوقع أن يصبح مركزاً رائداً لعلوم الترميم في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا.

من جانبه، أشار د الحسين عبد البصير، المشرف العام على مشروع المتحف إلى أن هذا الحدث يتم تنظيمه للمرة الثانية بهدف إبراز أنشطته ودوره كضلع أساسي وجزء لا يتجزأ من مشروع المتحف المصري الكبير، حيث يثبت مركز الترميم في كل يوم انه قادر على الإعداد و التجهيز لأكبر مشروع ثقافي في العالم بأسره ألا وهو المتحف المصري الكبير.

يذكر، أنه في فبراير من العام الماضي أقيم الملتقى الأول لمركز الترميم بهدف تسليط الضوء على التعاون الثقافي والأثري المشترك بين مصر واليابان، بينما يأتي الملتقى في دورته لهذا العام في إطار التعاون الثقافي و الفني المشترك بين وزارة الدولة لشئون الآثار وهيئة التعاون الدولي اليابانى (الجايكا) بهدف التعريف بالأنشطة والانجازات التى حققها مركز الترميم خلال العام الماضي بالإضافة إلي رسم السياسة الإستراتيجية التى سينتهجها مركز الترميم فى المرحلة المقبلة حتى عام 2017 كمركز بحثياً لعلوم الترميم فى مصر والشرق الأوسط بجانب مهمته الأساسية كمركز لتوثيق وترميم وتجهيز القطع الأثرية المختارة للعرض بالمتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه 2015.
 
 
ريهام البربرى