abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
البيئة تبحث سبل تعزيز التعاون مع الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة
البيئة تبحث سبل تعزيز التعاون مع الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة
عدد : 03-2013
التقى اليوم الدكتور خالد فهمي وزير الدولة لشئون البيئة بالسيد أنطونيو تروي مدير مركز التعاون المتوسطي التابع للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة لبحث سبل تعزيز التعاون بين الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة ووزارة البيئة في مجال حماية الطبيعة .

وأكد الدكتور خالد فهمي أن اللقاء تناول عدة موضوعات منها تفعيل أنشطة المركز مع مصر والتعاون مع شمال أفريقيا ، ومناقشة عضوية مصر بالاتحاد الدولي لصون الطبيعة ، وبحث امكانية استضافة وزارة البيئة للجنة الوطنية ومقرها حاليا أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ، بالاضافة الى مناقشة الرؤيا المستقبلية لانشطة الاتحاد في دول شمال أفريقيا والتي تم مناقشتها في اجتماع الاتحاد السابق في سبتمبر 2012 بجنوب أفريقيا، حيث تناولت صون التنوع البيولوجي والحوكمة الرشيدة والحلول الطبيعية مثل كيفية التأقلم مع التغيرات المناخية .

وبحث الطرفان أيضا موضوعات الانواع المهددة بالانقراض والانواع الغازية ، وادارة المحميات الطبيعية وكفاءتها، والشراكة مع القطاع الخاص والجمعيات الاهلية والسكان المحليين بالمحميات فيما يعرف بالادارة التشاركية للمحميات الطبيعية، وبحث امكانية اشراك عدد من الخبراء المصريين في انشطة الاتحاد الدولي لصون الطبيعة.

ودعا الدكتور خالد فهمي إلى اقامة مؤتمر دولي بإحدى المحميات المصرية حول ادارة المحميات الطبيعية بهدف دعم تبادل الخبرات في مجالات حماية الطبيعة ، ويتم خلاله دعوة منظمات المجتمع المدني والمستثمرين والقطاع الخاص بحيث يخرج المؤتمر بعدد من التوصيات حول كيفية دعم السياحة البيئية ودعم السكان المحليين بمناطق المحميات، وتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص في هذا المجال .

وقد شارك مركز التعاون المتوسطي في مبادرات عديدة في مصر من بينها اعلان محمية السلوم وتحليل التشريع البيئي ، وحاليا مشروع تحليل ومؤشرات النظام الايكولوجي البحري في شمال افريقيا بالتعاون مع المعهد القومي لعلوم البحار والمصائد، حيث تم انشاء مركز التعاون المتوسطي في بلاجا بأسبانيا عام 2000 لتشجيع ودعم مجتمعات دول حوض البحر المتوسط في تحقيق الاستفادة المستدامة من الموارد الطبيعية ، وتعزيز وتفعيل الاستفادة من مفهوم وفكر ثقافة التنمية المستدامة .

جدير بالذكر أن مصر انضمت الى الاتحاد الدولي لصون الطبيعة منذ عام 1976 ، وكان الدكتور محمد عبد الفتاح القصاص أول رئيس من العالم الثالث للاتحاد خلال الفترة من 1978 وحتى 1984 ، ويضم الاتحاد في عضويته أكثر من 1200 عضو .

 
 
أحمد عبد المعز